حكمة قيادة.. وازدهار وطن

حكمة قيادة.. وازدهار وطن

ازدهار وطن..

وشعب قوي..


وطموح يعانق عنان السماء..

وحكمة قيادة..

امتداد مجد يدعو للفخر..

تاريخ، وحاضر، ومستقبل..

#هي_لنا دار، نعم هي دار لنا أقول وأفتخر وأتفاخر بها في يوم الوطن.. فرحة وطن، حيث تمثل ذكرى اليوم الوطني الـ 91 التاريخ المجيد والشامخ، والتأسيس القويم والراسخ لهذه البلاد المباركة على منهج قويم، مستمد من كتاب الله، وسنة نبيه المصطفى «صلى الله عليه وسلم»، وبأيدي رجال مخلصين قاموا على التوحيد راية وبناء وعطاء ونماء، فأرسوا الدعائم على أمن من بعد خوف، ورخاء من بعد شدة، ونهضة ووحدة من بعد شتات وفرقة، في ظل قيادة حكيمة وشخصية عظيمة في الحنكة والمقام للملك المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن الفيصل آل سعود «يرحمه الله»، وسار على النهج من بعده أبناؤه الملوك البررة حتى هذا العهد الميمون، عهد سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وعضده الأمين ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز.

إن المملكة شهدت، منذ مراحل التأسيس وطوال تاريخها المجيد، تحولات على المستويين المحلي والعالمي، واجهت فيها كل التحديات التي تحد من تطورها وازدهارها ودورها العالمي والإسلامي والعربي، فسخرت الإمكانات، ودفعت بالقدرات، وتبوأت بفضل منهجها الواضح المكانة المرموقة، وأصبح لها ثقلها الريادي والكبير في كل القرارات العالمية.

اليوم نواصل المسيرة برؤية طموحة، ونقلة نوعية تمثلت في رؤية 2030، عبر اقتصاد وطني شامل ومستدام لمستقبل الوطن.

@alsyfean
المزيد من المقالات
x