توهج الفتح يهدد حزم الصمود

توهج الفتح يهدد حزم الصمود

الجمعة ٢٤ / ٠٩ / ٢٠٢١
تختتم اليوم السبت، منافسات الجولة السادسة لدوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، وذلك بإقامة مباراتين، يلتقي في الأولى الفتح والحزم، وفي الثانية الرائد والفيصلي.

يبحث الفتح عن النقاط الثلاث عندما يستضيف الحزم على ملعب مدينة الأمير عبدالله بن جلوي الرياضية بالأحساء، في مباراة مهمة لكلا الفريقين اللذين يدخلانها برغبة مشتركة وأهداف مختلفة.


والتقى الفريقان في الدوري 8 مرات سابقة، فاز الفتح في 4 مباريات، وانتصر الحزم في 3 مباريات، وحسم التعادل مباراة واحدة، وسجل هجوم النموذجي 15 هدفا، فيما سجل هجوم حزم الصمود 12 هدفا.

ويحتل الفتح المركز الرابع برصيد 8 نقاط جمعها من 5 مباريات، فاز كما تعادل في مباراتين وخسر واحدة، بينما يحتل الحزم المركز الثاني عشر برصيد 5 نقاط، جمعها من 5 مباريات، فاز في واحدة وتعادل كما خسر في اثنتين.

وبعد خسارته في مباراته الأولى أمام الرائد، نجح الفتح في تجاوز تلك الكبوة، واستطاع المحافظة على سجله خاليا من الهزائم، ففاز في مباراتين وتعادل في مثلهما وكان آخرها أمام الأهلي في الجولة الماضية، ويسعى اليوم إلى تسجيل فوزه الثالث وتعزيز موقعه في سلم الترتيب، رغم افتقاده نجمه المغربي مراد باتنا، بداعي الإصابة.

وفي الجانب الآخر، تمكن الحزم من تجاوز نتائجه السلبية التي بدأ بها الموسم وحقق فوزه الأول على حساب أبها بعد تعادلين وخسارتين، ويأمل في العودة بالعلامة الكاملة أو على الأقل الخروج بنقطة التعادل والتقدم خطوة في جدول الترتيب، خاصة أنه سيدخل المباراة بصفوف مكتملة.

يفتش الرائد وضيفه الفيصلي عن فوزهما الثاني تواليا عندما يلتقيان على ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية ببريدة، في مباراة متكافئة يدخلها الفريقان بمعنويات عالية بعد أن كسب كل منهما مباراة الديربي في الجولة الماضية.

وسبق للفريقين أن تقابلا في الدوري 22 مرة، فاز الرائد في 9 مباريات وفاز الفيصلي في 8 مباريات وحضر التعادل في 5 مباريات، وسجل هجوم رائد التحدي 28 هدفا، في حين سجل هجوم العنابي 30 هدفا.

وينفرد الرائد بالمركز الثالث برصيد 10 نقاط جمعها من 5 مباريات، فاز في 3 مباريات وتعادل كما خسر في واحدة، بينما تقدم الفيصلي للمركز السابع برصيد 7 نقاط جمعها من 5 مباريات، فاز كما خسر في اثنتين وتعادل في واحدة.

ويسير الرائد بخطى واثقة في الدوري حتى الآن، وتعتبر بدايته أكثر من رائعة، لا سيما أنه لعب معظم مبارياته الماضية دون أكثر من عنصر أجنبي، ونجح رغم ذلك في حصد النقاط، قبل أن تعلن إدارته خلال الأيام الماضية عن التعاقد مع المهاجم البرتغالي إيدر لوبيز، الذي ربما يشارك في المباراة المقبلة أمام ضمك، ويدخل الرائد المباراة بمعنويات عالية بعد الفوز التاريخي على جاره التعاون في ديربي القصيم، ويسعى جاهدا لمواصلة انتصاراته والمنافسة على مراكز المقدمة.

أما الفيصلي الذي بدأ بشكل جيد قبل التعثر أمام الاتحاد ثم ضمك، فقد استعاد توازنه وحقق فوزا مهما على حساب جاره الفيحاء في ديربي سدير، ويتطلع اليوم إلى تسجيل انتصار جديد والعودة بالنقاط الثلاث للتقدم في سلم الترتيب، خاصة أنه يدخل المباراة بصفوف مكتملة.

الفتح vs الحزم

الرائد vs الفيصلي

8

فوز للفتح

4

فوز للحزم

3

تعادل

1

هدفا للفتح

15

هدفا للحزم

12

22

فوز للرائد

9

فوز للفيصلي

8

تعادل

5

هدفا للرائد

28

هدفا للفيصلي

30
المزيد من المقالات
x