أول «باندا» سنغافوري يرى النور

أول «باندا» سنغافوري يرى النور

السبت ٢٥ / ٠٩ / ٢٠٢١
فتح أول رضيع لعملاق الباندا يولد محليا في سنغافورة عينيه هذا الأسبوع، للمرة الأولى، وفقا لما قاله مسؤولو الحياة البرية، أمس، الذين وصفوا ذلك بأنه تطور «فارق» لصغير الباندا.

وأوضحت منظمة «وايلد لايف ريزرفيز سنغافورة»، أنه بعد ستة أسابيع من ميلاده في متنزه سفاري بالدولة المدينة «أخيرا يرى الصغير العالم بعينيه».


وقالت المنظمة إنه لم يتم تسمية صغير الباندا الذكر بعد، ولكنها تلقت الآلاف من المقترحات من الجمهور قبل الموعد المقرر لاختيار اسم يوم 21

نوفمبر للاحتفال بمرور مائة يوم على ميلاده.

وقالت المنظمة أوائل الشهر الجاري: إن مقترحات الاسم يجب أن تشير إلى «شخصيات ذات معان إيجابية أو خصال، ذات صلة بتراث سنغافورة وثقافتها، وكذلك أهمية الصداقة بين سنغافورة والصين».
المزيد من المقالات
x