فيحاوي يا محلاه.. بثنائية زاد القلعة معاناة

ضمن منافسات جولة «هي لنا دار»..

فيحاوي يا محلاه.. بثنائية زاد القلعة معاناة

الجمعة ٢٤ / ٠٩ / ٢٠٢١
عاد الفيحاء إلى سكة الانتصارات سريعا، عقب أن أضاع بوصلتها في لقاء الفيصلي الماضي، ونجح في التغلب على ضيفه الأهلي بهدفين نظيفين سجلهما رامون لوبيز في الدقيقتين الـ (60) والـ (68) من عمر اللقاء الذي جمعهما مساء أمس الخميس على ملعب مدينة المجمعة الرياضية، ضمن منافسات الجولة السادسة من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين.

وبهذه النتيجة، رفع الفيحاء رصيده إلى 10 نقاط في مركز الوصافة، فيما تجمد رصيد الأهلي عند 5 نقاط في المركز الثاني عشر.


انطلق الشوط الأول بعملية جس نبض بين الفريقين، وسط رغبتهما في إحكام السيطرة على منتصف الملعب، وهو ما نجحا في تبادله دون أي خطورة تذكر أو اختبار حقيقي لكلا الحارسين فيما عدا كرتين، الأولى جاءت عن طريق تسديدة لصامويل اوسو في الدقيقة الـ 26، انتهت خطورتها في ظل تواجد حارس الأهلي محمد العويس بالمكان المناسب، فيما كانت الكرة الثانية لمصلحة النادي الأهلي عن طريق ركلة حرة مباشرة نفذها قائد الفريق عمر السومة عند الدقيقة الـ 37، تألق حارس الفيحاء فلاديمير ستويكوفيتش في التصدي لها، لينتهي الشوط الأول بتعادل الفريقين سلبيا.

الشوط الثاني شهد تحسنا أهلاويا، لكن السيطرة التي فرضها على منتصف الملعب كانت سلبية، ليعاقبه رامون لوبيز بتسجيل الهدف الأول للفيحاء عند الدقيقة الـ 60 بتسديدة قوية من على مشارف منطقة الجزاء عجز حارس الأهلي محمد العويس عن التصدي لها.

ووسط اندفاع الأهلي بغية إحراز هدف التعديل، تحصل الفيحاء على عدة هجمات شكلت خطورة على المرمى الأهلاوي، لكن دون أن تنجح في هز شباكه، حتى تحصل الفريق الفيحاوي على ركلة حرة مباشرة في منتصف ملعب الأهلي انبرى لها نجم الفيحاء رامون لوبيز مسددا إياها بكل براعة، ليعلن عن تقدم فريقه بالهدف الثاني عند الدقيقة الـ 68. الأهلي واصل بحثه عن العودة للمباراة، لكن كل محاولاته تكسرت عند الدفاعات الفيحاوية المتماسكة، في الوقت الذي حرمت فيه اللمسة الأخيرة الفيحاء من زيادة الغلة التهديفية، لينتهي اللقاء بتفوق صاحب الأرض والجمهور بهدفين نظيفين.

الأهلي

الفيحاء

4-2-3-1

4-2-3-1

10

558

3

9

738

7

0

3
المزيد من المقالات
x