نشاط دبلوماسي متواصل للخارجية السعودية في الأمم المتحدة

نشاط دبلوماسي متواصل للخارجية السعودية في الأمم المتحدة

الجمعة ٢٤ / ٠٩ / ٢٠٢١
تواصل النشاط الدبلوماسي للخارجية السعودية، أمس الخميس، في أروقة الأمم المتحدة، وذلك على هامش أعمال الجمعية العامة في دورتها السادسة والسبعين في نيويورك، بعدة اجتماعات ولقاءات مع مسؤولين بالدول الشقيقة والصديقة.

وبحث الأمير فيصل بن فرحان مع وزير خارجية الجمهورية الإيطالية لويجي دي مايو، أوجه العلاقات السعودية الإيطالية وسبل تعزيزها في شتى المجالات بما يخدم مصالح البلدين الصديقين، إضافة إلى تبادل وجهات النظر حيال القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.


كما استعرض الجانبان المبادرات والنتائج المثمرة لعام رئاسة المملكة لمجموعة العشرين خلال العام الماضي، وأهمية متابعتها واستكمالها خلال رئاسة إيطاليا لمجموعة العشرين هذا العام.

كما التقى وزير الخارجية نظيرته في جمهورية السنغال، عيساتا تال سال، وجرى خلال اللقاء بحث العلاقات الثنائية بين البلدين، وسبل دعمها وتعزيزها، إضافة إلى استعراض الموضوعات الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

من جهة أخرى، التقى رئيس جمهورية القمُر المتحدة، عثمان غزالي، بالأمير فيصل بن فرحان وزير الخارجية.

وتناول اللقاء بحث أوجه العلاقات بين البلدين وسبل تعزيزها في شتى المجالات بما يخدم المصالح المشتركة، بالإضافة إلى تبادل وجهات النظر حيال القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

واجتمع أيضا وزير الخارجية بنظيره البولندي زيغنيف راو، وذلك على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها السادسة والسبعين بنيويورك.

وجرى خلال اللقاء بحث العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل دعمها وتعزيزها، إضافة إلى استعراض الموضوعات الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

وحضر اللقاء مندوب المملكة الدائم لدى الأمم المتحدة السفير عبدالله المعلمي، ووكيل وزارة الخارجية للشؤون الدولية المتعددة د. عبدالرحمن الرسي، ومدير عام مكتب وزير الخارجية عبدالرحمن بن أركان الداود.
المزيد من المقالات
x