في ليلة احتفال اليوم الوطني.. ضبط 364 مخالفة تصدرتها التلاعب بالأسعار : عاجل

في ليلة احتفال اليوم الوطني.. ضبط 364 مخالفة تصدرتها التلاعب بالأسعار : عاجل

الخميس ٢٣ / ٠٩ / ٢٠٢١


- نفذت الفرق الرقابية التابعة لوزارة التجارة أكثر من 6000 جولة تفتيشية


نفذت الفرق الرقابية التابعة لوزارة التجارة أكثر من 6000 جولة تفتيشية على الأسواق والمراكز التجارية بكافة مناطق المملكة، للتحقق من التزامها بضوابط وشروط العروض والتخفيضات الخاصة بمناسبة اليوم الوطني ومتابعة الالتزام بتطبيق الإجراءات الاحترازية الوقائية.

وأسفرت نتائج الجولات خلال اليومين الماضيين عن ضبط 364 مخالفة تصدرتها مخالفات التلاعب بالأسعار، وعدم وضع التسعيرة على المنتجات، والامتناع عن إصدار فواتير الشراء.

كما ضبطت مخالفات تطبيق الإجراءات الاحترازية أبرزها السماح بدخول غير الملتزمين بلبس الكمامة، وعدم قياس درجات الحرارة، وعدم التحقق من الحالة الصحية للمتسوقين، والتجمع داخل المحل التجاري بما يتجاوز الأعداد المنصوص عليها.

هذا وتباشر فرق الرقابة الميدانية خلال الجولات العروض الوهمية أو المضللة للمستهلك، كما تتم عملية مراقبة الأسعار قبل وبعد التخفيض لضمان عدم وجود غش أو تضليل للمستهلكين.

وتؤكد "التجارة" إحالة كافة المنشآت المخالفة غير الملتزمة بضوابط وشروط التخفيضات إلى النيابة العامة، التي تحيل بدورها هذه القضايا إلى المحاكم المختصة لإصدار الأحكام القضائية ضد المخالفين.

ووفقاً لنظام مكافحة الغش التجاري يعاقب كل من يخالف النظام بغرامة مالية تصل إلى مليون ريال، والسجن لمدة تصل لثلاث سنوات أو بالعقوبتين معاً، وإبعاد العمالة المخالفة.

وحثت الوزارة عموم المستهلكين على التحقق من صحة العروض والتخفيضات، عبر قراءة رمز التخفيض (الباركود) على تطبيق "تخفيضات"، لإيضاح بياناته الكاملة والتأكد من موثوقية المتاجر الإلكترونية من خلال موقع وزارة التجارة أو منصة "معروف" حتى لا يكونوا عرضة للغش أو التضليل.

وتنص ضوابط إجراء التخفيضات على حصول المنشأة التجارية على ترخيص لتقديم العروض والتخفيضات، وإبرازه في مكان واضح للمستهلك، ووضع نسبة التخفيض وسعر المنتج قبل وبعد التخفيض.

تجدر الإشارة إلى أن وزارة التجارة وفرت خدمة إصدار تراخيص التخفيضات للمنشآت التجارية إلكترونياً، بهدف التحقق من صحة التخفيضات وضمان عدم وجود أي تلاعب أو تضليل للمستهلكين والقضاء على كافة العروض الوهمية والمضللة.
المزيد من المقالات
x