مسؤولو الخبر: ذكرى تحكي مسيرة طويلة من العطاء والبذل والنماء

أكدوا تحقيق المملكة إنجازات في مختلف مسارات النمو والتطور

مسؤولو الخبر: ذكرى تحكي مسيرة طويلة من العطاء والبذل والنماء

الأربعاء ٢٢ / ٠٩ / ٢٠٢١
نمو متسارع على كافة الأصعدة

قال مدير قطاع الرعاية الصحية بمحافظة الخبر علي آل طراد: ما تشهده المملكة العربية السعودية من تطور ونمو متسارع على كافة الأصعدة، إنما يدل على رغبة طموحة لملك طموح وولي عهد شغوف وشعب ملتف على ولاة أمرهم كالجسد الواحد حاملين على عاتقنا أن نكون معول بناءٍ لهذا الوطن الشامخ ماضين لتحقيق رؤية طموحة لنكون في مصاف الدول المتقدمة.


وأضاف: في ذكرى يوم الوطن يعيش أبناء مملكتنا الغالية نساءً ورجالاً أطفالاً وكباراً شعور الثقة والفرح والأمان والإنجاز بكل فخر واعتزاز.

إنجازات وإسهامات غير مسبوقة

أكد مساعد رئيس بلدية محافظة الخبر للخدمات موسى العنزي أن الاحتفال باليوم الوطني يجسد معاني الحب الصادقة والوفاء الخالص من أبناء هذا الشعب الأبيّ لقيادته الحكيمة «أيدها الله»، وهي مناسبة للتعبير عن الفرحة بالإنجازات التي حققتها المملكة وتستمر بتحقيقها؛ لتصل إلى ما وصلت إليه اليوم من نهضة وتطور بالغين طالت فيه آفاقاً بعيدة المدى، وحققت إنجازات وإسهامات غير مسبوقة في تاريخ المنطقة والعالم.

وتابع أن هذه المناسبة تسهم في تعزيز قيم الولاء للوطن من خلال ضرورة العمل على توثيق التاريخ الذي هو بمثابة الذاكرة الجماعية لشعبنا واستذكار الدروس والإنجازات التي تحققت، وضرورة الاستفادة من تكنولوجيا العصر في العمل على حفظه وإتاحته للأجيال المُتعاقبة لمزج الماضي بالحاضر والأصالة بالمُعاصرة، لنستمد منه حافزًا ودافعًا لتحقيق أهدافنا وآمالنا.تعزيز روح المواطنة

أشار مدير جمعية هداية للدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات بالخبر الشيخ إبراهيم الشهري إلى أن هذا اليوم يأتي لاستحضار التاريخ الحافل للمملكة، وما بناه جلالة المؤسس الملك عبدالعزيز -رحمه الله- ولتعزيز روح المواطنة لدى أبناء الشعب الوفي لقيادته ووطنه، إذ نستحضر فيها ملحمة تاريخية صنعها القائد الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن ورجاله المخلصون، وسار عليها ملوك البلاد من بعده في ترسيخ قيمة العدل، والوحدة، والتنمية حتى غدت المملكة مصدر إلهام يحتذى، ونموذجاً يفاخر به كل أبناء الوطن.

وأكد أن ذكرى اليوم الوطني الواحد والتسعين تأتي هذا العام والمملكة تعيش أزهى عصورها على كافة المستويات في ظل القيادة الرشيدة -أيدها الله-، لافتاً إلى أن تلك نعمة تستحق الشكر، في ظل رؤية المملكة 2030 والتي بدأت تؤتي ثمارها على مختلف الأصعدة.

أكد عدد من مسؤولي محافظة الخبر، ما تحمله مناسبة اليوم الوطني 91، من ذكرى غالية وسعيدة على قلوب الشعب السعودي، وكافة المقيمين على أرض هذه البلاد المباركة، رافعين التهنئة والتبريكات لخادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، رئيس مجلس الوزراء، حفظه الله، وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود.

وحملت هوية الاحتفال باليوم الوطني السعودي الـ91، شعار «هي لنا دار»، بخط الثلث، وتم وضع العبارة على مجسَّم خريطة المملكة العربية السعودية ليمثل كل من الشعار والهوية جزءًا من تاريخ وذاكرة وحضارة الوطن.

رفع محافظ الخبر سليمان الثنيان، أسمى آيات التهاني إلى مقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز «يحفظهما الله»، بمناسبة ذكرى اليوم الوطني الواحد والتسعين. وأكد أن اليوم الوطني ذكرى تاريخية لجلالة الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود -طيب الله ثراه- أرسى خلالها جلالته البناء، واستكمل أبناؤه الملوك البررة من بعده حمل الأمانة، والعمل على نهجه، من خلال معالم التنمية وشواهد التطور في كل شبر من وطننا، والتي تحكي للأجيال قصة مسيرة طويلة من العطاء والبذل والنماء، فكان -بفضل الله- الإنجاز وتحقيق الأمن والاستقرار والوحدة المباركة، حتى عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- حيث حققت المملكة الإنجازات على مختلف مسارات النمو والتطور والحضور المتميز على مختلف المحافل الخارجية، ومن بين ذلك الانطلاقة المباركة لرؤية المملكة 2030، وبرنامج التحول الوطني 2020. وأشار إلى أن المملكة تعيش نهضةً شاملةً ومباركةً ولله الحمد والمنة في مختلف المجالات، سائلًا الله أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي العهد الأمين «يحفظهما الله»، وأن يديم على بلادنا نعمة الأمن والأمان.

بين مدير إدارة المسؤولية الاجتماعية بفرع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بالشرقية خالد العبيد: في هذا اليوم نستذكر سيرة مؤسس البلاد الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود -طيب الله ثراه- الذي وحد الصف وجمع الكلمة تحت راية التوحيد الخالدة، وما تحقق من نهضة ومنجزات خلال مسيرة العطاء التي سار عليها أبناؤه الملوك من بعده، وصولاً إلى عهد قائد مسيرتنا خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين -يحفظهما الله-».

وأضاف: «نلحظ جميعا أن منظومة التنمية تشهد قفزات نوعية في كل المجالات، متجاوزين بذلك أصعب الظروف والمواقف، بقيادة حكيمة تفكر وتخطط لتجاوز الأزمات، وتسعى لتقليل الخسائر، وتعزيز الفرص والمكاسب، مؤكدة مواصلة الجهود وتقدمها نحو تحقيق مستهدفات برامج التحول الوطني ورؤية المملكة 2030».

معالم التنمية وشواهد التطور

نهضة ومنجزات خلال مسيرة العطاء

مجتمع آمن ومزدهر ومتطور

قال رئيس بلدية محافظة الخبر م.سلطان الزايدي: إن ذكرى اليوم الوطني تعود علينا والمملكة تنعم برخاء وعزة بفضل المؤسس الملك عبدالعزيز -رحمه الله-، وأبنائه الملوك من بعده، الذين غرسوا قيم الوحدة والتراحم وحب العمل والعطاء بين أبناء شعبنا.

وأضاف: في كل عام ونحن نحتفل باليوم الوطني، تمر علينا ذكرى المؤسس وتاريخه في بناء وتوحيد المملكة، يحدوه مستقبل لا يتحقق إلا بتوحيد المملكة والقوة والمنعة، فكان له ما أراد تطورًا وتقدمًا في مختلف المجالات، ووحدة وقوةً تشهد عليها المواقف الكبيرة والتحديات التي مرت منذ أول يوم حتى يومنا هذا الذي نعبر فيه عن اعتزازنا وفخرنا بما حققته المملكة من نهضة شاملة في شتى المجالات، وأرسى دعائم دولة نفتخر بالانتماء لها والدفاع عن وجودها، حتى غدت نموذجًا فريدًا، وصرحًا قوي الأركان، جعلتها تتبوأ مكانة مرموقة بين الدول، وينظر لها العالم نظرة احترام وتقدير لما حققته من مكتسبات جعلها في مصاف الأمم.

وأكمل: في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي عهده الأمين مهندس الرؤية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان «يحفظهما الله»، أضحت المملكة الوجهة المثلى للعمل والاستثمار وريادة الأعمال والتعليم والحياة، وأصبحت مركزًا عالميًا لجذب المشاريع العملاقة التي تشهدها كل مدن المملكة في وقتنا الحالي، إضافة إلى كونها واحدة من أكبر الاقتصادات في العالم والعمل نحو نقل المملكة لتصبح وجهة سياحية بارزة على مستوى العالم.

غرس قيم الوحدة والتراحم وحب العمل
المزيد من المقالات
x