الكاظمي يؤكد الاستعداد للانتخابات العراقية المقبلة

الكاظمي يؤكد الاستعداد للانتخابات العراقية المقبلة

الخميس ٢٣ / ٠٩ / ٢٠٢١
أكد رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، أمس الأربعاء، أن الجهاز الحكومي أتم توفير جميع متطلبات إنجاح الانتخابات العامة البرلمانية المبكرة المقبلة في العراق سواء من الجانب الأمني أو تقديم الدعم اللوجستي وغيرها من الأمور التي طلبتها المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق.

وقال الكاظمي، خلال اطلاعه على سير تنفيذ عملية المحاكاة الثالثة والأخيرة للعملية الانتخابية التي جرت في مقر المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، إن «الهدف من هذه المحاكاة هو الخروج بانتخابات نزيهة، تعكس تطلع العراقيين إلى مستقبل أفضل، وأن تعبر نتائجها بشكل حقيقي عن إرادة الشعب العراقي»، حسب بيان للحكومة العراقية.


وأشاد بعملية المحاكاة التي ظهرت بمستوى ناجح ومطمئن، وأن هذا النجاح سيكون رسالة مهمة للمواطنين والسياسيين، مع حرصنا على تلافي أي نسبة خطأ مهما كانت صغيرة.

وجرى خلال عملية المحاكاة، تقديم عرض تفصيلي وشرح شامل أمام رئيس الوزراء لجميع فقرات تنفيذ العملية الانتخابية التي ستجري في العاشر من شهر أكتوبر المقبل.

وتعد هذه المرة الثالثة التي تجري فيها المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق عملية محاكاة تعكس ذروة استعدادات المفوضية العليا المستقلة للانتخابات تسبق عملية الاقتراع التي ستشهدها البلاد صبيحة العاشر من الشهر المقبل.

من جهته أكد الرئيس العراقي برهم صالح، الثلاثاء، أن العراق يتطلع لبناء علاقات وثيقة مع الولايات المتحدة الأمريكية في المجالات السياسية والأمنية والبيئية والاقتصادية والثقافية على أساس المصالح المشتركة، وضمن إطار الاتفاقية الإستراتيجية بين البلدين.

وقال الرئيس العراقي خلال لقائه في نيويورك الرئيس الأمريكي جو بايدن على هامش اجتماعات الجمعية العمومية للأمم المتحدة: «إن العراق ينطلق من سياسة متوازنة تدعم الحلول الدبلوماسية ومسارات نزع فتيل الأزمات وتخفيف التوترات، والدور المحوري للعراق في إرساء أمن وسلام المنطقة، ومواجهة التحديات البيئية ومسببات التغير المناخي والتصحر وحماية البيئة». حسب بيان للرئاسة العراقية.

من جانبه أشاد بايدن بالتقدم الذي يحرزه العراق من أجل تحقيق الاستقرار، وجهوده في تخفيف توترات المنطقة. وأكد دعم واشنطن لأمن العراق وضمان سيادته، ومكافحة الإرهاب وتعزيز اقتصاده، ومواصلة العمل والتنسيق المشترك ضمن الحوار الإستراتيجي في مختلف المجالات، وبما يصب في مصلحة البلدين والشعبين.

وبحسب البيان فإنه جرى خلال اللقاء، بحث العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها في مختلف المجالات في سياق الحوار الإستراتيجي بين البلدين، ووفق المصالح المشتركة، ودعم تنظيم انتخابات نزيهة وعادلة. كما تم التأكيد على أهمية مواصلة العمل لمكافحة الإرهاب واستئصال جذوره في كل المنطقة.
المزيد من المقالات
x