نشاط دبلوماسي سعودي واسع بالجمعية العامة للأمم المتحدة

نشاط دبلوماسي سعودي واسع بالجمعية العامة للأمم المتحدة

الأربعاء ٢٢ / ٠٩ / ٢٠٢١
ترأس صاحب السمو الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله وزير الخارجية، أمس الثلاثاء، وفد المملكة المشارك في الجلسة الافتتاحية للجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها السادسة والسبعين بنيويورك.

وعقدت أعمال المداولات العامة رفيعة المستوى للجمعية العامة للأمم المتحدة بمشاركة قادة العالم ومسؤولين رفيعي المستوى من الدول الأعضاء.


حضر الجلسة الافتتاحية الأميرة ريما بنت بندر سفيرة خادم الحرمين الشريفين لدى الولايات المتحدة، ومندوب المملكة الدائم لدى الأمم المتحدة السفير عبدالله المعلمي، والوكيل بالخارجية د. عبدالرحمن الرسي.

والتقى وزير الخارجية، على هامش الاجتماع الأممي، وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية ومنسق الإغاثة في حالات الطوارئ مارتن غريفيث.

وأطلع وكيل الأمين العام للأمم المتحدة، ابن فرحان على ما جرى خلال زيارته الأخيرة لأفغانستان، حيث ناقشا الحاجة إلى منع وقوع أزمة إنسانية، بالإضافة إلى بحث عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك.

واجتمع وزير الخارجية مع رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر بيتر ماورر، وجرى خلال اللقاء، استعراض الجهود الإغاثية والإنسانية للجنة الدولية للصليب الأحمر.

من جانبه قدّر رئيس اللجنة الدولية دعم المملكة الدائم ومساندتها للأعمال الإنسانية والإغاثية في مختلف الدول.

التقى الأمير فيصل بن فرحان وزير الخارجية، أمس بوزير خارجية جمهورية فيتنام الاشتراكية بوي ثانه سون، وذلك على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها السادسة والسبعين في نيويورك.

وجرى خلال اللقاء بحث العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل دعمها وتعزيزها، إضافة إلى استعراض الموضوعات الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.
المزيد من المقالات
x