النساء والأطفال و«النباتيون» أكثر عرضة لنقص الحديد

علامات الخطر تشمل صداعا ودوخة وضيق تنفس وبرودة مفاجئة

النساء والأطفال و«النباتيون» أكثر عرضة لنقص الحديد

الثلاثاء ٢١ / ٠٩ / ٢٠٢١
ذكر تقرير لموقع «time now news» أن النساء والمتبرعين بالدم بشكل متكرر والأطفال و«النباتيين» والرضع أكثر عرضة للإصابة بنقص الحديد مقارنة بمجموعات أخرى من الناس، وهناك عاملان يتصدران قائمة الخطر وهما عدم قدرة الجسم على امتصاص الحديد واستهلاك كمية غير كافية من الحديد فى النظام الغذائي، بينما يعتبر الحمل وفقدان الدم من بين الأسباب الأقل بروزًا.

الأعراض الشائعة


تشمل الأعراض الشائعة لنقص الحديد، الدوخة، التعب، الشعور بالبرودة المفاجئة، الدوار، ضعف الشهية، صداع الرأس، جلد شاحب، أظافر هشة، ضيق في التنفس، ألم صدر.

ويمكن عبر عدة طرق معالجة نقص الحديد، الإكثار من تناول الأطعمة النباتية الغنية بالحديد مثل بذور اليقطين والسبانخ واللفت والزبيب والفاصوليا وبذور القرع، والإكثار من تناول الأطعمة الحيوانية الغنية بالحديد مثل الدجاج والمحار والروبيان والبيض والسردين.

المكملات الغذائية

وتساعد المكملات الغذائية في تلبية متطلبات الجسم من الحديد، ويتطلب الانتقال إلى خطتها طلب مشورة الخبراء حول الجرعة، حيث يعزز فيتامين سي امتصاص الحديد، مما يتطلب تضمينه الأطعمة الغنية به مثل الطماطم والبروكلي والتوت والحمضيات والأناناس في النظام الغذائي، ولمنع نقص الحديد بين الأطفال، يجب على الأمهات الحرص على منحهم تركيبة من الأطعمة الغنية بالحديد.

يعتبر الحديد من العناصر الغذائية المهمة التي يحتاجها الجسم لإنتاج الدم، وقد يؤدى قصوره إلى حدوث خلل وظيفي في الجسم والشعور بالتعب أو بالدوار، وحالة تُعرف باسم فقر الدم الناجم عن نقص الحديد، والتي يمكن أن يعانى الجسم بسببها من انخفاض عدد خلايا الدم الحمراء الصحية.
المزيد من المقالات
x