ثنائية سواريز تقود أتليتيكو مدريد للفوز في خيتافي

ثنائية سواريز تقود أتليتيكو مدريد للفوز في خيتافي

الأربعاء ٢٢ / ٠٩ / ٢٠٢١
أحرز لويس سواريز مهاجم أتليتيكو مدريد هدفين قرب النهاية ليمنح حامل لقب دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم الفوز 2-1 على ملعب خيتافي الذي استكمل المباراة بعشرة لاعبين اليوم الثلاثاء.

وتصدر أتليتيكو البطولة برصيد 14 نقطة من ست مباريات، بينما يتذيل خيتافي الترتيب بدون نقاط.


وتقدم أصحاب الأرض في الوقت المحتسب بدل الضائع للشوط الأول بضربة رأس من ستيفان ميتروفيتش بعدما سقطت الكرة من يد يان أوبلاك حارس الفريق الزائر على غير العادة إثر تمريرة عرضية.

وهذه أول مرة يهز فيها خيتافي شباك أتليتيكو في 1583 دقيقة بالدوري، لينهي فترة المدرب دييجو سيميوني المميزة التي لم تستقبل فيها شباك فريقه أي هدف من جاره منذ توليه المسؤولية في ديسمبر كانون الأول 2011.

وخاض خيتافي اخر ربع ساعة من المباراة بعشرة لاعبين بعد حصول كارلوس ألينا على بطاقة حمراء مباشرة في الدقيقة 74 بعد دهس ساق البديل ماتيوس كونيا من الخلف.

واستفاد الضيوف من النقص العددي في صفوف خيتافي وحرم ديفيد سوريا حارس أصحاب الأرض أتليتيكو من التعادل عندما تصدى لمحاولتين من أنخيل كوريا وسواريز.

لكن خيتافي لم يصمد طويلا، حيث أدرك أتليتيكو التعادل عندما سيطر سواريز على تمريرة عرضية من البديل ماريو هرموسو بقدمه اليمنى قبل أن يسدد باليسرى في الشباك بالدقيقة 78.

* سواريز وهدف الفوز

وأضاف المهاجم القادم من أوروجواي هدف الفوز عندما ابتعد عن رقيبه ميتروفيتش ليحول تمريرة شيمه فرساليكو العرضية بضربة رأس في الشباك في الوقت المحتسب بدل الضائع.

وسجل سواريز هدفه الثاني في المباراة بعدما أحرز هدفا واحدا في اخر ست مباريات له في كافة المسابقات.

وقال سواريز للصحفيين عقب المباراة "كل لاعب يلعب في أعلى مستوى عليه أن يتعلم التعايش مع النقد، لكن ما أفعله هو عدم الاستسلام ابدا.

"قبل كل شيء أنا سعيد بسبب ظروف المباراة ونجاحنا في قلب النتيجة لصالحنا بعد تأخرنا. لا زلنا بحاجة للتطوير والتحسين وحل بعض الأشياء القليلة التي لا نفعلها جيدا، لكن الأمور ستتطور وتتحسن لأننا لازلنا في بداية الموسم".

ومنحت ثنائية سواريز ثاني انتصار على التوالي لفريقه خارج ملعبه في الوقت المحتسب بدل الضائع، بعد هدف توماس ليمار في الدقيقة 98 في الفوز 2-1 على ملعب إسبانيول في وقت سابق هذا الشهر.

وتعرض فريق المدرب سيميوني لتعادل محبط بدون أهداف على أرضه مع أتليتيك بيلباو في المباراة الماضية، وفقد صفقته القياسية جواو فيلكس للإيقاف بعد طرد اللاعب البرتغالي.

ودفع المدرب الأرجنتيني بسواريز وأنطوان جريزمان في الهجوم من البداية، لكن للمباراة الثالثة على التوالي في الدوري استبدل المهاجم الفرنسي الذي لم يقدم الكثير منذ عودته إلى أتليتيكو على سبيل الإعارة من برشلونة في اخر أيام فترة الانتقالات الأخيرة.

وساهم سواريز أيضا بشكل قليل مع أتليتيكو لكن المهاجم القادم من أوروجواي، الذي قاد الفريق للقب الدوري الموسم الماضي بتسجيله 21 هدفا، أظهر قدراته كهداف حاسم ليمنح فريقه الفوز.

وقال ميشيل مدرب خيتافي "سنحت لنا فرصة تسجيل الهدف الثاني لكن لم نستغلها، وعندما رأينا الكرة تسقط نحو سواريز كنا نعرف جميعا ما سيحدث.

"أشعر بالانزعاج لأن الفريق قام بالكثير من الأشياء الجيدة، لكن مرة اخرى لم نحقق شيئا".

المزيد من المقالات
x