عاجل : السيسي ينعي رحيل طنطاوي .. وقطان : رجل وطني من طراز فريد

عاجل : السيسي ينعي رحيل طنطاوي .. وقطان : رجل وطني من طراز فريد

الثلاثاء ٢١ / ٠٩ / ٢٠٢١
توفي صباح اليوم الثلاثاء، وزير الدفاع المصري السابق، المشير محمد حسين طنطاوي، عن عمر ناهز 85 عاما.

ونعى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي رحيل طنطاوي وقال : فقدت مصر رجل من اخلص ابناءها وأحد رموزها العسكرية الذي وهب حياته لخدمة وطنه لأكثر من نصف قرن .. المغفور له المشير محمد حسين طنطاوي القائد العام للقوات المسلحة و وزير الدفاع والإنتاج الحربي الأسبق ..


بطلاً ... من ابطال حرب اكتوبر المجيدة ساهم خلالها في صناعة اعظم الامجاد والبطولات التي سُجلت بحروف من نور في التاريخ المصري ..

قائداً ... ورجل دولة تولى مسؤولية إدارة دفة البلاد في فترة غاية في الصعوبة تصدي خلالها بحكمة واقتدار للمخاطر المحدقة التي احاطت بمصر.

وقال المتحدث باسم الرئاسة المصرية ، ان الرئيس عبد الفتاح السيسى، إذ ينعي للأمة رجلاً كانت له صفات الابطال، فأنه يعرب باسمه وباسم شعب مصر وحكومتها عن خالص عزائه ومواساته لأسرة الراحل المشير محمد حسين طنطاوى، ويدعو المولى عز وجل أن يتغمده برحمته ويسكنه فسيح جناته جزاء صالح اعماله للوطن.

وقال وزير الدولة لشؤون الدول الإفريقية أحمد عبد العزيز قطان : ‏احر التعازي لمصر و رئيسا وحكومة وشعبا في وفاة المشير محمد حسين طنطاوي الذي قاد مصر في احلك الظروف بعد ثورة ٢٠١١ الي ان وصل بها الي بر الامان وهو رجل وطني من طراز فريد عرفته عن قرب لسنوات طويلة وادعو الله ان يسكنه فسيح جناته انا لله وانا اليه راجعون.

وكان طنطاوي تعرض قبل أشهر لأزمة صحية، وسط غموض حول حالته.

يذكر أن المشير ولد يوم 31 أكتوبر عام 1935 في منطقة عابدين بوسط القاهرة، حصل على الثانوية العامة من مدرسة الخديوي إسماعيل الثانوية.

وتخرج المشير طنطاوي في الكلية الحربية المصرية سنة 1956م، ثم كلية القادة والأركان وشارك في حرب 1967م وحرب الاستنزاف وحرب أكتوبر 1973م حيث كان قائد وحدة مقاتلة بسلاح المشاة وبعد الحرب حصل على نوط الشجاعة العسكري.

وعمل المشير طنطاوي في عام 1975 ملحقا عسكريا لمصر في باكستان ثم في أفغانستان وتدرج في المناصب حتى أصبح وزير الدفاع والقائد العام للقوات المسلحة في عام 1991م وحصل على رتبة المشير في 1993م.

وتولى المشير رئاسة مصر بصفته رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة بعد تنحي الرئيس السابق حسني مبارك في 11 فبراير 2011م وظل حتى قيام الرئيس المنتخب بأداء اليمين الدستوري وتسلم منصبه في 1 يوليو 2012م.

وأُحيل المشير للتقاعد بقرار رئاسي من الرئيس السابق محمد مرسي في 12 أغسطس 2012، ومنح قلادة النيل وعين مستشارًا لرئيس الجمهورية.
المزيد من المقالات
x