وزير الخارجية: أولويات السعودية ألا تصبح أفغانستان مصدرا للإرهاب

وزير الخارجية: أولويات السعودية ألا تصبح أفغانستان مصدرا للإرهاب

الثلاثاء ٢١ / ٠٩ / ٢٠٢١
حدد وزير الخارجية أولويات المملكة بتحقيق الأمن في أفغانستان، وألا تصبح مصدرًا للإرهاب.

وفي مقابلة مع صحيفة «The Hindu» الهندية، أكد وزير الخارجية الأمير فيصل بن فرحان أن ما يقلق المملكة بأفغانستان هو الاستقرار، وحدد أولويات السعودية بتحقيق الأمن هناك وأن لا تصبح أفغانستان مصدرًا للإرهاب.


وفي إجابته عن عدم وجود علاقات للسعودية مع طالبان عكس قطر وتركيا وإيران أجاب: إن «هذا قرار سيادي» تم اتخاذه، والسعودية تتطلع إلى تخلي نظام طالبان عن أي صلة له بالإرهاب العابر للحدود، وتابع: وفي حال التزامهم سوف نبني قرارنا على ذلك.

ويرى ابن فرحان أن من الضرورة استمرار المساعدات الإنسانية للشعب الأفغاني.

وحول الحاجة إلى إعادة تقييم الاستثمار السعودي في الهند المقدر بـ(100 مليار دولار) الذي أعلن في 2019، قال وزير الخارجية: إن السعودية ما زالت ملتزمة بذلك بالرغم من تأثير جائحة كوفيد-19، وأبدى تفاؤله بتحقيق الأهداف الطموحة التي تم تحديدها سابقًا.

وفيما يتعلق بقضية كشمير، شدد وزير الخارجية على أن هذه القضية لا تزال محل نزاع بين الهند وباكستان، مؤكدا تشجيع السعودية للحوار والنقاش بين الدولتين لحل هذه القضية بشكل دائم، وشدد ابن فرحان على أن المملكة مستمرة في مساعيها الحميدة بين الدولتين، بيد أنه قال: لكن الأمر متروك للدولتين لتقرير الوقت المناسب.
المزيد من المقالات
x