فرنسا: العلاقة داخل «الناتو» توترت بعد فشل صفقة للغواصات

فرنسا: العلاقة داخل «الناتو» توترت بعد فشل صفقة للغواصات

الاحد ١٩ / ٠٩ / ٢٠٢١
أعربت فرنسا عن رؤيتها بأن العلاقة داخل حلف شمال الأطلسي "ناتو" توترت بسبب النزاع حول صفقة غواصات فاشلة مع أستراليا.

وقال وزير الخارجية جان إيف لودريان لقناة "فرانس 2 "التلفزيونية ليل السبت "عليك أيضا أن تتساءل بشأن مدى قوة التحالف مع الولايات المتحدة".


وقال إن ما حدث اوجد توترا حول المفهوم الاستراتيجي الجديد للناتو "في التحالف الحقيقي، يتحدث الأشخاص إلى بعضهم البعض ويحترمون بعضهم البعض، وهذا لم يكن متوفرا في هذه الحالة".

وتحدث لودريان حول أكاذيب وانتهاك للثقة " هذا ليس مقبولا على الإطلاق، وهو ما يعني أن هناك أزمة".

وتم الإعلان عن ما يسمى بتحالف "أوكوس" بين بريطانيا والولايات المتحدة وأستراليا قبل عدة أيام والذي بموجبه سيكون لدى كانبرا إمكانية الحصول على غواصات تعمل بالطاقة النووية خلال الأشهر الثمانية عشر المقبلة.

كما يعني ذلك إلغاء صفقة مع استراليا بقيمة 56 مليار يورو (66 مليار دولار) لشراء غواصات فرنسية.
المزيد من المقالات
x