الثانية عالميا .. 3 منجزات تقفز بالمملكة لصدارة التعافي من كورونا

إدارة العدوى واللقاحات وعودة الأنشطة

الثانية عالميا .. 3 منجزات تقفز بالمملكة لصدارة التعافي من كورونا

الاحد ١٩ / ٠٩ / ٢٠٢١
حققت المملكة المرتبة الثانية عالمياً، بعد الصين، بالتساوي مع دولة هنغاريا، في مؤشر «نيكاي» الياباني للتعافي من فيروس كورونا المستجد، من حيث إدارة العدوى وإطلاق اللقاحات وعودة الأنشطة، وذلك من بين 121 دولة بمختلف قارات العالم، والمرتبة الأولى عربيا، تلتها قطر ثم الإمارات العربية المتحدة.

إجراءات احترازية


وذكرت استشارية الأمراض المعدية د. حوراء البيات: أن هذا الترتيب المشرف يرجع أولا للجهود الحثيثة، بدعم من خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده، -حفظهما الله-، لجميع الوزارات التي قدمت كل الوسائل والسبل للحفاظ على صحة المواطنين والمقيمين.

وأشارت إلى أن هذا النجاح يرجع أيضا للتشديد على الالتزام بجميع الإجراءات الاحترازية كمواجهة التجمعات والالتزام بالمسافات الآمنة في الأماكن العامة وارتداء الكمامات، منوهة بجهود وزارة الصحة، التي حرصت على تسريع وتيرة التحصين، مما انعكس على نسبة التعافي وكسر سلسلة انتشار الفيروس في جميع مناطق المملكة.

وقالت «اقتربنا من العودة إلى الحياة الطبيعية، بدءاً من عودة الطلاب لمقاعد الدراسة، كما قارب المجتمع على إتمام التحصين بتلقي الجرعتين، للوصول للمناعة المجتمعية المطلوبة للحد من انتشار الفيروس وتقليل الحالات الحرجة».

مجهودات ضخمة

وقالت استشاري الأمراض الباطنية بمستشفى الملك فهد الجامعي في جامعة الإمام عبدالرحمن د. عائشة العصيل إن تصدر المملكة المرتبة الثانية مع هنغاريا في عدد النقاط بمؤشر نيكاي للتعافي، هو أمر متوقع إذ بذلت المملكة مجهودات ضخمة سواء في تحصين المجتمع أو اتخاذ الإجراءات الوقائية اللازمة لمنع انتشار العدوى.

وأضافت إن المملكة اتخذت خطوات مدروسة لمواجهة العدوى وتقليل عدد الإصابات، بأجنحة العزل والعناية المركزة، مع بدء عودة الحياة تدريجيا، وهو ما يؤكد أن المملكة أدارت أزمة كورونا بشكل ناجح وغير مسبوق عالميا.

مستجدات الفيروس

إلى ذلك، شدّدت وزارة الصحة على أهمية أخذ الجرعة الثانية والاستعجال بها كونها السبيل الوحيد لمواجهة المتحورات، ورفع مستوى المناعة وتنشيطها بعد الجرعة الأولى، لافتةً الانتباه إلى أنها مهمة لتحقيق المناعة المجتمعية. وفي نفس السياق، أعلنت الصحة إحصائية جديدة لمستجدات كورونا في المملكة، أمس، تضمنت تسجيل 68 حالة مؤكدة، وتعافي 77 حالة، فيما بلغ عدد الحالات النشطة 2373 حالة منها 361 حالة حرجة. وبيَّنت الإحصائية أن إجمالي عدد الإصابات في المملكة بلغ 546479 حالة، وبلغ عدد حالات التعافي 535450 حالة، وفيما يخص الوفيات فقد تم تسجيل 5 حالات يرفعون الإجمالي إلى 8656 حالة.
المزيد من المقالات
x