اتهامات بالتزوير تلقي بظلالها على الانتخابات الروسية

اتهامات بالتزوير تلقي بظلالها على الانتخابات الروسية

الاحد ١٩ / ٠٩ / ٢٠٢١
بدأ اليوم الثاني من الانتخابات البرلمانية في مختلف أنحاء روسيا، أمس السبت، فيما فتحت مراكز الاقتراع أبوابها عبر المناطق الزمنية الـ11 في البلاد.

وبعدما تغلق مراكز الاقتراع أبوابها، اليوم الأحد، من المتوقع أن يكون لدى روسيا مجلس دوما جديد مؤلف من 450 عضوا للسنوات الخمس المقبلة، وكذلك العديد من حكومات المدن والأقاليم.


غير أن مزاعم بالتزوير على نطاق واسع ألقت بظلالها على التصويت؛ ففي اليوم الأول من التصويت الجمعة، سجل المراقبون المستقلون من منظمة حقوق التصويت «جولوس»، نحو ألفي انتهاك إجرائي وأغلبها يشمل صورا فوتوغرافية وتسجيلات مصورة، وهي إشارة إلى أنه يتم شراء الأصوات.

ووفقا لتقرير جولوس، كان مشهد توافد حشود من الأشخاص في زي موحد ليدلوا بأصواتهم مشهدا شائعا بشكل خاص، ما أشار إلى أن الحكومة تحشد كل الموظفين الحكوميين لضمان فوز حزب روسيا الموحدة الحاكم. وكان هناك أيضا تقارير عن أشخاص يصوتون مرات عدة وكذلك العشرات من الحوادث المبلغ عنها لحشو صناديق الاقتراع ببطاقات مزورة.

ورفضت لجنة الانتخابات المركزية النظر في الشكاوى، وقامت بتمزيقها ببساطة، وفقا لجولوس.

وعلى النقيض، أشادت رئيسة لجنة الانتخابات المركزية إيلا بامفيلوفا بعملية تنظيم الانتخابات، الجمعة.
المزيد من المقالات
x