المدينة الاقتصادية «أيقونة» شاطئ البحر الأحمر

وجهة سياحية فريدة من نوعها في «صيفنا على جوك»

المدينة الاقتصادية «أيقونة» شاطئ البحر الأحمر

الاحد ١٩ / ٠٩ / ٢٠٢١
ضمن برنامج «صيفنا على جوك»، تستقبل مدينة الملك عبدالله الاقتصادية زوارها من مختلف مناطق المملكة، من المواطنين والمقيمين، من خلال ما تملكه من المرافق السياحية والترفيهية، التي تتميز بإطلالات مبهرة على شواطئها الساحلية الساحرة، بالإضافة إلى ما تتجمل به من طرق عصرية، وممرات مخصصة للمشاة تحيطها المساحات الخضراء والزهور والنباتات، وتتلألأ المدينة في شموخ على شاطئ البحر الأحمر، وتتحول رمالها البيضاء المتماهية مع الصحراء إلى مشاريع صناعية ومنتجعات سياحية وأماكن ترفيهية، ومساحات خضراء شاسعة.

عوامل جذب


وتقع المدينة على بعد 100 كيلومتر شمال جدة بمحاذاة ساحل البحر الأحمر، وتتميز بكونها مدينة حديثة ووجهة سياحية فريدة من نوعها، وعلى الرغم من أن هدف إنشائها كان لجذب شركات الأعمال العالمية، فإن الترفيه يعد اليوم أحد العوامل الجاذبة لها، ويفضل الزائرون واجهتها البحرية الواسعة، حيث يتميز الطقس الصحراوي بمعدل حرارة يبلغ 28 درجة مئوية، ويمكن هناك قضاء وقت ممتع على ممشى الشاطئ، أو قيادة الدراجات بجانب شاطئ «يام» ذي الرمال الناعمة، والاستمتاع بمجموعة متنوعة من الرياضات المائية.

عشاق اليخوتوهناك تجربة فريدة من نوعها لمحبي اليخوت، فتقدم «المارينا» نطاقا واسعا من النشاطات وخدمات الضيافة، حتى أصبحت واحدة من أهم نقاط التقاء محبي اليخوت في البحر الأحمر، فهي تشتمل على الخدمات التي تساعد عشاق اليخوت على قضاء تجربة تتميز بالرفاهية والاسترخاء، وصيد الأسماك بالطرق التقليدية، وصيد السنانير والإسقاط في المياه العميقة، والصيد بالسيف البحري، مع تجربة متكاملة وغنية في ممارسة الغوص الاستكشافي.

احتياجات الزوارولتحقيق الأهداف الرئيسة لقطاع السياحة والترفيه في مدينة الملك عبدالله الاقتصادية، أطلقت خدمة خاصة لتلبية الاحتياجات اليومية للزوار، ومساعدتهم على بناء خطط الاستمتاع، مثل: الأنشطة العائلية في الهواء الطلق، والأنشطة المائية، وركوب السيارات، وتجربة الغولف للهواة والمحترفين والأطفال، وغيرها من التجارب السياحية الأخرى.
المزيد من المقالات
x