أهلا بملعب الشرائع من جديد!

أهلا بملعب الشرائع من جديد!

في ظل التطورات الحديثة للرياضة السعودية على مستوى الهيكلية الإدارية والتنظيمية المالية.. لا زال هناك فجوة كبيرة بين الأفكار المطروحة والمدرجة وبين التطبيق والتنفيذ ولا زال الأمر يحتاج إلى قوة اتخاذ القرار من أجل رياضة أفضل..

الأهلي والاتحاد لهما قصة أليمة من نقل مباراتهما للشرائع منذ أكثر من عشر سنوات ونجدهم بين مد وجزر وأخذ ورد مما يكلفهم خسائر كبيرة جداً على المستويين الفني والإداري.. فالإرهاق وعدم التركيز. وخسارة المباريات وعدم تحقيق الألقاب لسنوات طويلة هو عنصر أساسي في تاريخ الفريقين عطفاً على هذا العبث الذي سيأخذ من رياضتنا وتطورها سنوات وويلات..


ولا يقتصر الأمر على الناديين ذاتهما فهناك إجهاد عضلي ونفسي وبدني على الأندية القادمة من المناطق الأخرى؛ لأنها ستمر بنفس الظروف من السفر من مدينة إلى مدينة ومن ثم من مطار الملك عبدالعزيز بجدة وحتى الشرائع حيث الملعب الذي استضاف الملكي والعميد لعشر سنوات عجاف..

المنشآت الرياضية كمدينة الملك عبدالله الرياضية وملعب الأمير عبدالله الفيصل منشأتان لهما تاريخ حافل وحضور مميز ولكن ما يعتريهما لا يمكن السكوت عنه ولا تجاوزه دون حساب.. فكلما تنفسنا الصعداء بصيانة ملعب الجوهرة والانتهاء من ملعب الفيصل نجد أنفسنا أمام الترحيب بملعب الشرائع من جديد وفي قلوبكم نلتقي..

@hsasmg1
المزيد من المقالات
x