لليوم الثامن.. تأخر افتتاح تقاطع «عمر بن الخطاب» و«الملك سعود»

مواطنون: مطلوب حلول عاجلة.. والطرق المجاورة تشكو «الحفر»

لليوم الثامن.. تأخر افتتاح تقاطع «عمر بن الخطاب» و«الملك سعود»

أكد عدد من المواطنين أن تأخر افتتاح تقاطع عمر بن الخطاب، مع طريق الملك سعود، يسبب ازدحامات ومضايقات للأحياء، بعبور السيارات، مطالبين بسرعة افتتاح الطريق؛ لتعود المركبات مع مسارها الصحيح، وتفادي الازدحامات.

ورصدت عدسة «اليوم»، خلال جولتها الميدانية، استمرار العمل بالصيانة، بالإضافة إلى وجود مركبات تتخطى الأرصفة لعكس الطريق، ما يتسبب في الخطورة على عابري الطريق المقابل.


حلول عاجلةوذكر المواطن سالم البوحسين أن إغلاق الطريق، وتحويل المسار عن طريق الحي، تسبب في مضايقات وازدحام المركبات داخل الأحياء، مطالبًا باتخاذ حلول عاجلة والانتهاء من الأعمال بالتقاطع لإعادة المسار إلى موقعه الأساسي، وتفادي الازدحامات داخل الأحياء السكنية.

صيانة ضروريةوأشار البوحسين إلى أن سكان الأحياء المجاورة يواجهون معاناة في قضاء احتياجاتهم اليومية، بسبب الازدحامات والتحويلات بالطريق، مشيرًا إلى ضرورة صيانة جميع الطرق المجاورة، خاصة أنها تعاني كثرة الحفر.

سرعة الإنجازمن ناحيته، قال المواطن فارس بن أحمد: إن الأعمال بالطريق كان المفترض الانتهاء منها يوم الخميس، إلا أنها لا تزال سارية في الطريق، واستمرار عبور المركبات من داخل الأحياء والتسبب بالازدحامات، خاصةً في وقت الدوامات الرسمية، والذهاب إلى مقرات العمل، وكذلك نهاية الأسبوع، موضحًا أن الطريق يرتبط به عدد من الأحياء ووجود الكثير من المحلات التجارية المهمة بالطريق، وطالب بأن يكون هناك إنجاز للطريق في أقرب وقت، وأنه يعد من الطرق المهمة في المنطقة، ويعبره عدد كبير من المركبات يوميا.طرق بديلةوأشار المواطن أنور الماجد إلى أن الازدحام داخل الأحياء يتسبب بتأخر الكثير عن أعمالهم، خاصة أن الطريق يزدحم كل صباح أوقات الدوام، وكذلك وقت الانصرافات من الدوام، والحل الوحيد للتخلص من هذه الازدحامات هو سرعة الإنجاز للطريق ليعود المسار إلى وضعه الصحيح، مشيرًا إلى أن الكثيرين لا يجدون طرقا بديلة، خاصة أن أحياءهم السكنية تقع خلف الطريق مباشرة.

تأخر الوصولفيما بيَّن المواطن عواد العنزي أنه بعد إغلاق التقاطع، أصبح هناك تأخير في الوصول للوجهات المطلوبة، خاصةً في أوقات الذروة صباحًا ومساءً.

إغلاق جزئيكانت إدارة مرور المنطقة الشرقية قد نوهت بإغلاق التقاطع بشكل جزئي، من الجنوب إلى الشمال، ابتداءً من يوم الثلاثاء الموافق 16 محرم وحتى 2 صفر 1443هـ، مهيبةً بمستخدمي الطريق استخدام الطرق البديلة طيلة مدة الإغلاق.
المزيد من المقالات
x