مصر تؤكد أهمية إجراء الانتخابات الليبية القادمة

مصر تؤكد أهمية إجراء الانتخابات الليبية القادمة

الجمعة ١٧ / ٠٩ / ٢٠٢١
أكد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي أهمية عودة الاستقرار إلى ليبيا، وتمكينها من استعادة دورها إقليميا ودوليا، كما شدد على موقف مصر الثابت تجاه احترام السيادة الليبية والحفاظ على وحدة أراضيها، ورفض كل أشكال التدخلات الخارجية في الشأن الداخلي الليبي، فضلا عن تعزيز تماسك المؤسسات الوطنية الليبية وتوحيد الجيش الوطني الليبي لحماية مقدرات الشعب الليبي الشقيق وتفعيل إرادته الحرة.

وخلال استقبال السيسي رئيس الحكومة الليبية عبدالحميد الدبيبة، أمس الخميس في القاهرة، أشاد الرئيس المصري بمساعي حكومة الوحدة على المستوى الداخلي لتحسين الأوضاع المعيشية للمواطن الليبي، معربا عن ثقته في قدرة الشعب الليبي على التغلب على جميع التحديات الآنية التي تواجهه، وصولا إلى إعادة بناء دولة حديثة قوية تتمكن من إرساء دعائم الأمن والاستقرار في أنحاء ليبيا كافة.


من جانبه، أكد رئيس الحكومة الليبية تقدير بلاده على المستويين الرسمي والشعبي، الدور المصري بالغ الأهمية بقيادة الرئيس السيسي في تثبيت السلم والاستقرار في ليبيا.

وقال المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية إن اللقاء شهد التباحث حول مستجدات الأوضاع على الساحة الليبية، حيث ثمن الرئيس المصري في هذا الصدد صدور قانون الانتخابات مؤخرا عن مجلس النواب الليبي، باعتبارها خطوة مهمة على صعيد تنفيذ استحقاقات خارطة الطريق التي أقرها الليبيون، وصولا إلى عقد الانتخابات البرلمانية والرئاسية في موعدها المحدد بنهاية العام الجاري، معربا عن استعداد مصر لتقديم الإمكانات الضرورية كافة من أجل مساعدة الليبيين على تهيئة المناخ المطلوب من أجل تنفيذ هذا الاستحقاق الانتخابي بالغ الأهمية، وذلك احتراما وإنفاذا لإرادة الشعب الليبي المقدرة.

وكان الرئيس السيسي التقى الثلاثاء بكل من: رئيس البرلمان الليبي عقيلة صالح، وقائد الجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر، وتسعى القاهرة إلى تقريب وجهات النظر بين الفرقاء الليبيين، عبر نقل وجهة نظر رئيس البرلمان الليبي وقائد الجيش إلى الدبيبة، لرأب الخلافات.

على صعيد متصل، صوت مجلس الأمن، الأربعاء، على التجديد للبعثة الأممية في ليبيا لمدة شهر واحد، كما تبنى المجلس بالإجماع قرارا يقضي بتمديد تفويض بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا حتى 30 سبتمبر.
المزيد من المقالات
x