عاجل

إستراتيجية تحول كرة القدم السعودية

إستراتيجية تحول كرة القدم السعودية

الخميس ١٦ / ٠٩ / ٢٠٢١
اعتمد الاتحاد السعودي لكرة القدم أساسيات التحول الإستراتيجية لكرة القدم، التي اشتملت على 7 ركائز أساسية تتمثل في مسار تطوير المواهب، المسابقات، التكنولوجيا، القوى العاملة، الحوكمة، التأثير العالمي وكرة القدم النسائية.

* قال الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل وزير الرياضة إن إستراتيجية تحول كرة القدم السعودية، هي إستراتيجية واعدة نطمح من خلالها لنقل اللعبة إلى مستويات أعلى من خلال خطة عمل ينفذها الاتحاد السعودي لكرة القدم، تحاكي نماذج عالمية ساهمت في تطوير اللعبة بما يتوافق مع مستهدفات رؤية المملكة 2030.


* وقال أيضا إن كرة القدم هي اللعبة الأكثر شعبية على مستوى العالم، بما تحمله من شغف وإثارة ومنافسة، وهي جديرة بمزيد من التطوير لصناعة واقع جديد لهذه اللعبة التي نعيش معها أجمل لحظات الانتصار والفرح على مستوى المنتخبات الوطنية أو الأندية المحلية، متمنيا التوفيق للاتحاد السعودي لكرة القدم.

* حديث سمو الأمير يؤكد بجلاء أن الإستراتيجية، ستكون عاملا مهما وستوفر الفرص لبناء مستقبل واعد لرياضة كرة القدم السعودية، لكن السؤال الأهم هل تتوافر القدرات الحقيقية لإنجاز هذه الإستراتيجية على أرض الواقع.

* لا يساورني أدنى شك أن مملكتنا الحبيبة لا تنقصها الكوادر البشرية لتحقيق هذا الحلم المشروع، فقط سنراقب بعين الناقد المتفطن، ونتمنى أن توظف هذه الكوادر التوظيف الصحيح لإنجاز المهمة في الوقت المناسب.

* نعرف جيدا أن بلوغ منصة التتويج في كرة القدم أمر ليس سهلا، بل يحتاج إلى خطط طويلة ورؤية واضحة وعمل دؤوب ومتواصل، وإلى تكاتف وتعاون بين الجميع.

* تطوير الإمكانات البشرية والمادية والأجهزة الحديثة هي مفتاح تحقيق نجاح الخطط والإستراتيجيات لتطوير كرة القدم، والذي ينعكس بدوره على تطوير الأداء التنافسي في البطولات والدوريات الكبرى من أجل تحسين الوضع على الخريطة الرياضية قاريا ودوليا.

* تتضمن عملية تحليل الأداء البشرى مجموعة من الخطوات المتناسقة والتي من خلالها يمكن التعرف على مدى فاعلية الأداء البشري ومدى تحقيق العنصر البشرى لأهداف الأداء كما هو مخطط له مسبقا.

* أكد ياسر المسحل رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم أن الإستراتيجية تهدف إلى صناعة منتخب وطني يكون ضمن أفضل 20 منتخبا بحلول عام 2034 ونطمح بحلول عام 2025 إلى تنظيم أكثر من 50 مسابقة لمختلف الفئات العمرية، وتطوير القدرات التنظيمية عبر أكثر من 13 مكتبا إقليميا للاتحاد، ورفع مراكز التدريب الإقليمية إلى أكثر من 25 مركزا، بهدف الإسهام في تطوير أكثر من 4000 لاعب.

* وقال إن هناك دوريا نسائيا سيبدأ خلال الأشهر المقبلة من أجل وضع نواة أول منتخب سعودي للسيدات يستطيع المشاركة في المنافسات القارية والعالمية واستهداف الوصول إلى 1000 لاعبة خلال 4 أعوام، جنبا إلى جنب مع إنشاء ملاعب جديدة في مختلف أماكن المملكة.

* المسحل وضع أرقاما قد يراها القاصر من الصعوبة بمكان تحقيقها بالذات على مستوى المنتخبات، ولأنني أعرف القدرات التي يتمتع بها رئيس الاتحاد السعودي ومدى قدرته الفائقة في إنجاز المهام فإنني أتوقع أن يقطع شوطا بعيدا في هذه الإستراتيجية ويحقق الكثير من المفاجآت الرامية لوضع كرتنا السعودية في مصاف العالمية.

* ذات النجاح المتوقع لكرة القدم الرجالية أتمنى أن يرافقه الكثير من النجاح في الكرة النسائية فالمملكة تحتاج لفريق نسائي يحمل لواء الكرة السعودية في المحافل الدولية.

* وحتى لا تكون إستراتيجية تحول كرة القدم السعودية مجرد «حبر على ورق» يجب وضع معايير قياس الأداء، والتي يتم وضعها من خلال طبيعة العمل وظروف العمل المحيطة وأيضا التوقعات الحقيقية والواقعية لبيئة العمل ومثال لها (الوقت - الجودة - التكلفة).

خارج النص.. مع ضمك

* لأول مرة في تاريخه ينهي فريق ضمك رابع جولات دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين في النصف الأعلى من جدول الترتيب وذلك بعد فوزه المثير على الفيصلي بهدفين دون رد، على إدارة النادي أن تستثمر هذا الإنجاز وتعمل مبكرا لإبعاد الفريق من مربع سباق شبح الهبوط لدوري الأولى والذي كان يعاني منه الفريق في المواسم الماضية.

* حضور الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز، أمير منطقة عسير، وخالد بن مشيط، محافظ خميس مشيط في مباراة فريقي ضمك والفيصلي، شكل دعما معنويا حقيقيا للاعبي ضمك لهذا ليس غريبا الانتصار الضمكاوي الباذخ على قاهر الكبار «الفيصلي» بثنائية نظيفة.

@turkialdajam
المزيد من المقالات
x