توافق عربي على إستراتيجية حقوق الإنسان في العمل الأمني

توافق عربي على إستراتيجية حقوق الإنسان في العمل الأمني

الخميس ١٦ / ٠٩ / ٢٠٢١


وافق المسؤولون عن حقوق الإنسان في وزارات الداخلية العربية على مشروع الإستراتيجية العربية لتعزيز حقوق الإنسان في العمل الأمني.


وطالبوا في ختام أعمال مؤتمرهم السابع الذي انعقد بمقر الأمانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب بالعاصمة التونسية من الأمانة العامة وجامعة نايف العربية للعلوم الأمنية بإعداد مشروع خطة مرحلية أولى لتنفيذها.

كما طلب المؤتمر من الأمانة العامة إعداد لائحة تتضمن توجيهات موحدة حول تعامل أجهزة الأمن مع الأزمات الصحية وكيفية تعزيز احترام حقوق الإنسان أثناءها كما طلب من جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية إقامة دورة تدريبية لمنتسبي الأجهزة الأمنية العربية لبناء قدراتهم في التعامل مع الأزمات الصحية.

ودعا المؤتمرون أكاديميات الشرطة العربية إلى تشجيع البحث العلمي في مجال حقوق الإنسان من خلال استحداث دبلومات دراسات عليا وإعداد رسائل علمية ( ماجستير – دكتوراه ) وكذا تدريس مقررات علمية وتنفيذ برامج تدريبية في هذا المجال.

وكان المؤتمر الذي انعقد بمشاركة المسؤولين عن حقوق الإنسان وممثليهم في وزارات الداخلية في الدول العربية، فضلا عن جامعة الدول العربية وجامعة نايف العربية للعلوم الأمنية قد ناقش موضوعات مهمة من أبرزها: احترام حقوق الإنسان في سياق مكافحة جائحة كوفيد-19، دليل عربي استرشادي بالإجراءات النموذجية لحماية الضحايا والشهود في قضايا انتهاكات حقوق الإنسان، تجارب وزارات الداخلية العربية في مجال حقوق الإنسان، ومشروع الإستراتيجية العربية لتعزيز حقوق الإنسان في العمل الأمني.
المزيد من المقالات
x