توعية المزارعين بتصحيح أوضاع الآبار وري المحاصيل

توعية المزارعين بتصحيح أوضاع الآبار وري المحاصيل

الأربعاء ١٥ / ٠٩ / ٢٠٢١
قال مدير عام فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بالمنطقة الشرقية، م. عامر المطيري: إن ورش العمل في مجال المياه وري المزروعات تأتي لإيصال مفهوم أهمية وضرورة المحافظة على المياه، والتي تعتبر أحد أهم محاور التطور الاقتصادي، خاصة أنها أساسية في تلبية احتياجات البشرية، وتعمل على رفع المستوى المعرفي لدى المزارعين، وبالتالي ترفع الجودة وتزيد الإنتاج، وتحسن الوضع الاقتصادي لديهم، لذلك يجب المحافظة عليها، من خلال ترشيد استهلاك المياه، واستخدام التقنيات والأساليب الزراعية الحديثة في ري المحاصيل.

جاء ذلك خلال ورشة عمل تحت عنوان «آلية تصحيح وضع الآبار وأهمية الماء للأشجار والمحاصيل الزراعية»، والتي أقامها مكتب وزارة البيئة والمياه والزراعة بمحافظة قرية العليا.


من ناحيته، أكد مدير مكتب وزارة البيئة والمياه والزراعة بمحافظة قرية العليا م. عقاب المحلسي، أهمية وضرورة تصحيح وضع الآبار القائمة، وذلك لخدمة الأفراد، والقطاع الحكومي، والمؤسسات، والشركات، مشيرا إلى أهمية المحافظة على المياه أثناء ري المحاصيل، لضمان استمرارها واستدامتها لتحافظ على استمرار الحياة بشكل طبيعي.

فيما قدم مدير الثروة النباتية بالفرع م. زكي آل عباس، محاضرة تناول فيها فوائد الماء وأهميته للزراعة، وأساليب ري المحاصيل الزراعية التقليدية والحديثة، وأنواع ري المحاصيل الزراعية، وإيجابيات وسلبيات كل نوع من أنواع الري، بالإضافة إلى ضرورة جدولة الماء لكل محصول، ونصائح عامة عن ري المحاصيل.

أما نائب مدير إدارة المياه بالمنطقة الشرقية م. خالد الفخر، فقدم محاضرة حث فيها المزارعين على اغتنام فرصة الإفصاح عن الآبار غير النظامية؛ لانقضاء نصف فترة الإعفاء، وآلية التقديم على رخص حفر الآبار، عن طريق النظام، وحل المشاكل التي تواجه المزارعين في عملية التقديم، والمستندات المطلوبة للحصول على ترخيص حفر بئر، والطرق المناسبة لتصوير الآبار دون الإضرار بالمزروعات.
المزيد من المقالات
x