شوارع سنغافورة تحت رقابة «الروبوتات»

شوارع سنغافورة تحت رقابة «الروبوتات»

الأربعاء ١٥ / ٠٩ / ٢٠٢١
تختبر سنغافورة على مدار ثلاثة أسابيع روبوتين يجوبان الشوارع في دوريات لرصد «السلوكيات الاجتماعية السلبية» مثل التدخين في الأماكن المحظورة ومخالفة قواعد التباعد الاجتماعي للوقاية من فيروس كورونا.

أفاد الموقع الإلكتروني فيز دوت أورج المتخصص في التكنولوجيا بأن هذه الروبوتات التي يطلق عليها اسم «زافيير» مجهزة بكاميرات يمكنها التقاط مقاطع فيديو ومستشعرات من أجل التحرك بشكل آمن في الشوارع لتحليل أي مخالفات لقواعد السلامة العامة.


وقالت هيئة العلوم والتكنولوجيا في سنغافورة إنه إذا ما رصد الروبوت زافيير أي مخالفة، فإنه سيخطر الضابط المسؤول في مركز المراقبة التابع له، بحيث يستطيع المختصون الرد على هذه المخالفات من خلال الشاشة التفاعلية المثبتة في الروبوت.

وذكرت هيئة العلوم والتكنولوجيا أن الروبوتات الجديدة سترصد خمس مخالفات رئيسية تتضمن التدخين في الأماكن المحظورة، وبيع السلع بشكل غير مشروع، ووضع الدراجات في أماكن غير مخصصة لهذا الغرض، والتجمعات التي تخالف قواعد الوقاية من كورونا، وأخيرا استخدام الدراجات البخارية وغيرها من وسائل النقل في مسارات المشاة.
المزيد من المقالات
x