كلهم قدامه سوى.. هلالنا فوق المستوى!

كلهم قدامه سوى.. هلالنا فوق المستوى!

الاثنين ١٣ / ٠٩ / ٢٠٢١
بلغ الهلال الدور ربع النهائي لدوري أبطال آسيا، عقب فوزه على استقلال طهران الإيراني 2-0، في اللقاء الذي جمعهما أمس على ملعب زعبيل بنادي الوصل في دبي.

وتكفل بهدفي الهلال الفرنسي بافيتيمبي غوميس (39) وسالم الدوسري (56).


واندفع الهلال للهجوم مع بداية الشوط الأول، بحثاً عن هدف مبكر لكن هجماته لم تشكل خطورة، على عكس الاستقلال الذي كاد أن يسجل من ركلة حرة عندما ارتقى سيافاس يزداني للكرة ولعبها قوية تصدى لها عبدالله المعيوف وعادت لترتطم باللاعب وتأخذ طريقها خارج الملعب (22)، وأنقذ عبدالله المعيوف مرماه من هدف محقق عندما تصدى لكرة أرسلان مطهري وحولها بصعوبة للركنية (25)، وتهيأت فرصة للهلال لكن كرة المالي موسى ماريغا اعتلت العارضة (26)، ومن هجمة منسقة نجح الهلال في افتتاح النتيجة عندما تلقى الفرنسي بافيتيمبي غوميز كرة من البرازيلي ماثيوس بيريرا لم يجد صعوبة في إيداعها المرمى على يمين سيد حسيني (39)، وفي الوقت المحتسب بدل الضائع لاحت فرصة للاستقلال لكن كرة أمين قاسمنجاد اعتلت العارضة.

وبعد مرور خمس دقائق على انطلاقة الشوط الثاني كاد الهلال أن يعزز تقدمه بهدف ثان لولا تدخل الحارس سيد حسيني الذي تصدى لكرة سالم الدوسري وحولها للركنية (51) ومن هجمة منسقة أضاف الهلال هدفه الثاني عندما لعب ماريغا كرة لسالم الدوسري الذي واجه المرمى ولعبها قوية داخل المرمى (56)، وتهيأت فرصة للاستقلال لتذليل الفارق لكن كرة بابك مرادي اعتلت العارضة (67)، وواصل المعيوف تألقه وأنقذ مرماه من هدف محقق عندما تصدى لرأسية أرمان رمضاني وحولها بصعوبة للركنية (70)، قبل أن يتصدى لكرة انفرادية ويبعدها للتماس (74)، وكاد الهلال أن يسجل هدفاً ثالثاً لولا براعة سيد حسيني الذي تصدى لكرة ماثيوس بيريرا بصعوبة (88) وأضاع البديل صالح الشهري هدفاً محققاً عندما انفرد بالمرمى لكنه لم يحسن التعامل مع الكرة ليتصدى لها الحارس الإيراني ومن ثم ينهي الدفاع خطورتها.

ا
المزيد من المقالات
x