ستورجون: الاستفتاء على استقلال أسكتلندا فور السيطرة على «كورونا»

ستورجون: الاستفتاء على استقلال أسكتلندا فور السيطرة على «كورونا»

الاثنين ١٣ / ٠٩ / ٢٠٢١
قالت رئيسة وزراء أسكتلندا نيكولا ستورجون، أمس الأحد، إنه لن تتم الدعوة لإجراء استفتاء جديد على الاستقلال حتى تتم السيطرة على جائحة كورونا.

وذكرت وكالة بلومبرج للأنباء، أن ستورجون قالت في حوار مع شبكة سكاي نيوز أمس: «هذا الأمر لا يتعلق فقط بسلامة مراكز الاقتراع».


كما حذرت من الارتفاع الأخير في حالات الإصابة بفيروس كورونا في أسكتلندا، مما يمثل ضغطا على القطاع الصحي.

وكانت ستورجون قد قالت في مايو الماضي إنه سوف يتم إجراء استفتاء آخر بمجرد انتهاء أزمة جائحة كورونا.

من جهته، قال نائب زعيم الحزب القومي الأسكتلندي كيث براون، إن بلاده في حاجة إلى الاستقلال «بشكل أكبر عن أي وقت مضى»، وذلك أثناء انتقاده لرئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون و«حزبه البغيض».

ووفقا لوكالة «بي إيه ميديا» البريطانية للأنباء، شن براون هجوما شرسا على رئيس الوزراء المحافظ، حيث شدد على أن حزب المحافظين سيفشل في محاولات حرمان الأسكتلنديين من إجراء استفتاء ثان.

وندد بحكومة ويستمنستر بشأن مسائل كالضرر الناتج عن الانسحاب من الاتحاد الأوروبي «بريكست»، وخطط تقليص الإعانات لمحدودي الدخل.

وعقب الانتصار الرابع على التوالي للحزب القومي الأسكتلندي في انتخابات «هوليرود» أي الانتخابات البرلمانية، أبلغ أنصار الحزب أن «يوم الاستقلال» بات الآن «يقترب أكثر».

وخلال حديثه في بداية المؤتمر الوطني للحزب، قال براون للناشطين إن «الأشهر المقبلة ستكون من أهم الشهور في تاريخ أسكتلندا».

وقال إنه «حان الوقت لتوحيد الجهود كحزب وحركة، للاستعداد للاستفتاء على الاستقلال».

وتأتي تصريحاته بعد أيام قليلة من إعلان رئيسة وزراء أسكتلندا نيكولا ستورجن، أن الحكومة الأسكتلندية استأنفت العمل بشأن الإعداد لمخطط تفصيلي للاستقلال.
المزيد من المقالات
x