«إخوان ليبيا» تسعى لإجهاض قانون انتخاب الرئيس

«إخوان ليبيا» تسعى لإجهاض قانون انتخاب الرئيس

الاثنين ١٣ / ٠٩ / ٢٠٢١
دشنت قيادات جماعة الإخوان الإرهابية حملة كبرى لإجهاض قانون انتخاب الرئيس الجديد للبلاد، الذي انتهى البرلمان الليبي من إعداده، والذي ينص على إجراء الانتخابات بطريقة الاقتراع المباشر من الشعب.

ووجّه عضو ملتقى الحوار السياسي المحسوب على جماعة الإخوان الإرهابية عبدالرزاق العرادي، رسالة إلى المبعوث الأممي الخاص إلى ليبيا «يان كوبيتش»، زعم فيها أن عدم الالتزام بالاتفاق السياسي الذي وقعت عليه الأمم المتحدة يعيد البلاد إلى حالة الانقسام السياسي، وأعلن العرادي انسحابه من الملتقى احتجاجا على محاولة المبعوث الأممي تمرير قانون انتخاب الرئيس.


من جهته، قال الكاتب والسياسي الليبي محمد بعيو، إنه لا يحق للجنة الحوار الاعتراض على قانون انتخاب الرئيس، فهي ليست وصية على الليبيين. مضيفا إنه من الطبيعي أن يرفض مجلس الدولة برئاسة خالد المشري قانونا سيلغي وجوده بوجود رئيس لن يخضع للمتأسلمين، وختم بالقول: «انطلق القطار واقترب النهار».

كما دعا عضو مجلس النواب الليبي سعيد أمغيب، إلى إصدار قانون انتخاب مجلس النواب، معتبرا أن صدور قانون انتخاب الرئيس جهد جبار وعمل وطني رائع واستحقاق كبير تم إنجازه، يحسب للنواب الوطنيين وعلى رأسهم عقيلة صالح رئيس مجلس النواب، وبارك أمغيب للشعب الليبي صدور هذا القانون داعيا للالتفاف حوله والتمسك به، كما دعا النواب للإسراع في إصدار قانون انتخاب مجلس النواب.

من جهته، أكد وزير الخارجية الألمانية هايكو ماس، خلال زيارته للعاصمة طرابلس، أن بلاده كانت وستظل شريكا داعما لليبيا.

وقالت سفارة ألمانيا في طرابلس عبر صفحتها بموقع «تويتر»، الجمعة، إن وزير الخارجية قال عند وصوله إلى طرابلس: نريد من خلال إعادة افتتاح السفارة الألمانية في العاصمة إيضاح أن ألمانيا كانت وستظل شريكا داعما لليبيا.
المزيد من المقالات
x