مركز متخصص لتأهيل المرأة السعودية للعمل بالمدن الصناعية

مركز متخصص لتأهيل المرأة السعودية للعمل بالمدن الصناعية

الاحد ١٢ / ٠٩ / ٢٠٢١
دشنت الهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التقنية «مدن»، بالتعاون مع إحدى جمعيات التوظيف والتأهيل، مركزا تدريبيا متخصصا في المدينة الصناعية الثانية بالرياض يستهدف تمكين المرأة بالقطاع الصناعي.

وقال الرئيس التنفيذي لـ «مدن» م. خالد السالم، إن الشراكة الإستراتيجية بين الطرفين تستهدف تنمية دور المرأة السعودية في الاقتصاد الوطني، وذلك في إطار إستراتيجية «مدن» لتمكين الصناعة والإسهام في زيادة المحتوى المحلي، وطبقا للمبادرات المسندة إليها في برنامج تطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجستية «ندلب» تماشيا مع رؤية المملكة 2030.


وأكد أن المركز الجديد تم تدشينه في المدينة الصناعية الثانية بالرياض من أجل تصميم وتقديم برامج تدريبية نسائية متوافقة مع متطلبات سوق العمل بالقطاع الصناعي، مشيرا إلى أن التعاون بين «مدن» والجمعية، يعزز دور القطاع غير الربحي بالمدن الصناعية في إطار رؤية المملكة 2030 الرامية إلى زيادة نسبة إسهامه في الناتج المحلي الإجمالي إلى 5 %.

وأضاف أن «مدن» قد وقعت في وقت سابق مذكرة تعاون مع الجمعية لصقل مهارات المرأة السعودية، وتهيئة بيئة العمل الملائمة لها بالمدن الصناعية، وتوفير جميع الممكنات والخدمات التي تساعد على دعم استقرارها الوظيفي.

وكشف أن إجمالي المساحات التدريبية بالمدن الصناعية ارتفع إلى 198.126م² بإجمالي 14 معهدا ومركزا تدريبيا من القطاعين العام والخاص، تسهم بها «مدن» في تحقيق التنمية الصناعية بقيادة كفاءات وكوادر وطنية مؤهلة، والارتقاء بقطاع التدريب بما ينعكس إيجابا على معدلات توطين الوظائف بسوق العمل الصناعي.

وأشار إلى أن «مدن» تستثمر في إمكانات وقدرات المرأة السعودية، من خلال تهيئة البيئة النموذجية التي تواكب طموحاتها كموظفة أو مستثمرة في قطاع الصناعة، حيث نجحت في رفع أعداد السعوديات بالمدن الصناعية بنسبة بلغت 120 % خلال السنوات الخمس الأخيرة إلى ما يقارب 17 ألف موظفة صعودا من 7860 موظفة.

وقال: إن الخدمات والمنتجات التي توفرها «مدن» لتمكين المرأة السعودية تشمل الواحات الصناعية المدعمة بحاضنات أطفال وأماكن انتظار سيارات ومراكز طبية وترفيهية، وفيها مصانع جاهزة لتشجيع رائدات الأعمال والمنشآت الصغيرة والمتوسطة بمساحات 1500 م² و700م²، وهي مهيأة للصناعات النظيفة مثل الصناعات الطبية والغذائية، والصناعات المطاطية وذات التقنية العالية.

وأوضح أن «مدن» نظمت خلال شهر ديسمبر 2020م، مؤتمرا متخصصا بمسمى «سيدات الصناعة» لبحث الفرص الاستثمارية النسائية وطرق معالجة التحديات وتذليل المعوقات التي تعترض عمل المرأة بالقطاع الصناعي، فيما تعمل حاليا لإطلاق منتج المصانع الجاهزة الصغيرة بمساحة 200م² كتجربة أولى بالمملكة في المدينة الصناعية الأولى بالدمام.

وتهتم «مدن» منذ انطلاقتها عام 2001 بتطوير الأراضي الصناعية متكاملة الخدمات، إذ تشرف اليوم على 36 مدينة صناعية قائمة وتحت التطوير في مختلف مناطق المملكة، إضافة إلى إشرافها على المجمعات والمدن الصناعية الخاصة، وتضم المدن الصناعية القائمة أكثر من 4 آلاف مصنع بين منتج وقائم وتحت الإنشاء والتأسيس.
المزيد من المقالات
x