عاجل
عاجل

استعادة 54 ألف قطعة أثرية وطنية

رئيس هيئة التراث لـ"اليوم": توثيق 14 موقعا في ربع 2021 الثاني

استعادة 54 ألف قطعة أثرية وطنية

الاثنين ١٣ / ٠٩ / ٢٠٢١
الدورات الموجهة للمتخصصين والمواطنين على رأس أولويات الهيئة بعد إطلاق إستراتيجيتها

المسح والتنقيب ضروريان لسبر أغوار الحضارات الإنسانية


تعريف موسوعة جينيس بواحة الأحساء ومدينة الحجر ومواقع الرسوم الصخرية

توثيق 10 مجالات للحرف اليدوية في 5 مناطق

----------------------------------------------------------------------------------------------------------------

كشف الرئيس التنفيذي لهيئة التراث د. جاسر الحربش، عن استعادة أكثر من 54 ألف قطعة أثرية وطنية من الداخل والخارج، ضمن الجهود التي تبذلها الدولة في المحافظة على ممتلكاتها الثقافية واستردادها، مشيرا إلى أن عدد المواقع الأثرية المسجلة في سجل الآثار الوطني حتى الآن بلغ 8176 موقعا بمختلف مناطق المملكة. وأضاف الحربش، خلال حواره لـ«اليوم»، إن المسح والتنقيب الأثري يحتل أولوية لدى هيئة التراث، باعتباره وسيلة علمية ضرورية لاكتشاف الآثار التي تزخر بها المملكة ويعود أكثرها إلى حقب تاريخية موغلة في القدم ومرتبطة ببدايات الحضارة الإنسانية. وإلى نص الحوار:

في البداية.. حدثنا عن رؤية الهيئة ومسؤولياتها ورسالتها؟

- تتولى هيئة التراث مسؤولية تطوير قطاع التراث والحفاظ عليه بكافة فروعه وبرامجه، من خلال تطوير الأنظمة المتعلقة بالتراث وحفظه وتنميته والاستفادة منه كمصدر ثقافي واقتصادي ومعرفي وتفعيل التطبيقات التقنية والإلكترونية لإدارة وتنمية عناصر التراث من خلال إنشاء قاعدة بيانات لكل مجالات وعناصر التراث الوطني، وانتهت مؤخرا من إعداد إستراتيجية قطاع التراث -في إطار الإستراتيجية الوطنية للثقافة- ومتابعة تنفيذها، بجانب اقتراح مشروعات الأنظمة والتنظيمات التي تتطلبها طبيعة عمل الهيئة.

وتتولى الهيئة دعم جهود تنمية التراث الوطني ورفع مستوى الاهتمام والوعي المجتمعي بأهمية المحافظة عليه وتنميته كونه مصدرا مهماً لترسيخ الهوية الوطنية والاعتزاز بها، ورافداً اقتصادياً وثقافياً على المستوى الوطني.

ما خطة الهيئة لمواكبة رؤية المملكة 2030، والمشاريع التي أنجزتها؟- تتبنى الهيئة عددا من المشاريع والخطط لتطوير قطاع التراث ضمن إستراتيجيتها التي سيتم الإعلان عنها قريبا.

وأكملت عامها الأول بالإعلان عن عدد من المشاريع والبرامج بدعم ومتابعة من الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان، وزير الثقافة رئيس مجلس إدارة هيئة التراث.

ما أبرز المنجزات المتحققة حتى الآن؟

- مشروع ترميم القصور التراثية في وسط الرياض: ويشمل النطاق الأول 15 قصراً تراثياً في حي الفوطة وظهيرة «3 قصور في الفوطة الشرقية، و7 قصور في الغربية»، إضافة إلى 5 قصور ملكية، كمسار عاجل، وستركز المرحلة الأولى على إعداد الدراسات والتصاميم، وتهيئة وإدارة المواقع والتدعيم المؤقت للمباني في وضعها الراهن، وستستغرق 3 أشهر، بينما تشمل المرحلة الثانية مشروع التنفيذ للترميم الشامل وإعادة تأهيل المباني خلال 24 شهراً بدءًا من يناير 2022 .

ما أهم الاكتشافات الأثرية الجديدة بالمملكة؟

- برز اسم هيئة التراث خلال هذا العام بإعلان عدد من الاكتشافات الأثرية سواء من خلال سمو وزير الثقافة أو الرئيس التنفيذي للهيئة، وحظيت هذه الاكتشافات بأصداء إعلامية واسعة، ومن بينها: اكتشاف فريق سعودي آثار أقدام بشرية وحيوانية يعود تاريخها إلى أكثر من 120 ألف سنة حول بحيرة قديمة جافة تقع على أطراف منطقة تبوك، كما عثر فريق علمي سعودي دولي مشترك في وقت سابق على أدوات حجرية تعود إلى فترة العصر الحجري القديم «الحضارة الآشولية»، في شعيب الأدغم شرق منطقة القصيم.

ويعد هذا الموقع من أهم مواقع العصور الحجرية المكتشفة على مستوى المملكة، استناداً لما عُثر عليه من أدوات حجرية مميزة ونادرة.

وفي صحراء النفود تم العثور على منشآت حجرية في المملكة عبارة عن مصائد للحيوانات؛ تعد من أقدم المصائد الحجرية في العالم يعود تاريخها إلى أكثر من 7000 عام.

وأكدت نتائج أعمال الفريق أن شمال وشمال غرب المملكة شهدت تطورًا حضاريًا قبل حوالي 5000 سنة ق.م. بدليل تشييد منشآت حجرية بأعداد كبيرة يقدر عددها بمئات الآلاف من المنشآت وعلى مساحات واسعة وبأشكال هندسية دقيقة، وهو ما يعد نقلة حضارية وتغيرا ثقافيا مهما له أبعاده الاجتماعية والثقافية المهمة.

حدثنا عن كهف أم جرسان بحرّة خيبر في المدينة المنورة؟

- توصل علماء آثار وأحافير من الهيئة بالتعاون مع هيئة المساحة الجيولوجية السعودية، وجامعة الملك سعود، ومعهد ماكس بلانك الألماني، إلى اكتشاف جديد في كهف أم جرسان بحرّة خيبر في المدينة المنورة، وعُثر بداخل الكهف على مخلفات من الآثار والأحافير، التي كشفت تقنية الكربون المشع أن عمرها يربو عن 7000 سنة.

ومؤخرا أعلنت هيئة التراث اكتشافا أثريا مهما بمحافظة الحائط في منطقة حائل، عبارة عن نقوشٍ صخرية تعود للملك البابلي نابونيد في منتصف القرن السادس قبل الميلاد.

ويحتل المسح والتنقيب الأثري أولوية لدى هيئة التراث، باعتباره وسيلة علمية ضرورية لاكتشاف الآثار، التي تزخر بها المملكة التي يعود أكثرها إلى حقب تاريخية موغلة في القدم ومرتبطة ببدايات الحضارة الإنسانية.

لديكم جهود واضحة في الاهتمام بالحرفيين، ما أهم المبادرات المقدمة لهم؟

- اهتمت هيئة التراث بإنشاء مراكز «بيوت الحرفيين» في عدد من مناطق ومحافظات المملكة بهدف تطوير الحرف اليدوية التراثية وتطوير مهارات الحرفيين والحرفيات السعوديات، عن طريق تدريبهم على كيفية إبراز جمال الحرف السعودية بتصاميم مبتكرة مع المحافظة على أصالة الحرفة نفسها.

وتستهدف مبادرة مراكز بيوت الحرفيين 17 مركزا بالمناطق والمحافظات، وتم تشغيل 8 مراكز في السنوات الماضية، وجارٍ العمل على إنشاء 9 جديدة في الفترة القادمة.

ويبلغ مجموع أعدد الحرفيين المستهدفين في السنة الأولى أكثر من 500 حرفي/ حرفية، فيما تبلغ الحرف المستهدفة في المراكز 12 حرفة هي: القط العسيري - الخياطة وتطريز الأزياء التراثية - الصناعات الخشبية - حرفة السدو - صناعة السبح - صناعة الصابون - حرفة الخوصيات - حرفة الفخاريات - حياكة البشت - الطرق على النحاس - أعمال الجبس - حرفة الحُلي والمجوهرات.

ماذا عن مشروعات توثيق النقوش والزخارف التراثية؟

- تعد هيئة التراث لمشروع مهم يختص بتوثيق التراث الفني الزخرفي في المباني والمشغولات اليدوية التراثية في المملكة، وهو مشروع توثيق النقوش والزخارف التراثية الذي يهدف إلى تمكين المجتمع الإبداعي من مصممين وحرفيين وفنانين من الاطلاع على أدق تفاصيل التصاميم الزخرفية التراثية والعمل على توظيفها في خطوط إنتاجية وأعمال إبداعية معاصرة تؤثر إيجابياً في السوق المحلي والدولي اقتصادياً، واجتماعياً، وثقافياً.

ماذا عن مشروع موسوعة الحرف السعودية؟

- بدأت الهيئة تنفيذ مشروع موسوعة الحرف السعودية، بهدف توثيق 10 مجالات من الحرف اليدوية في 5 مناطق، بالتعاون مع الخبراء الدوليين والجهات المتخصصة والشركاء من المجتمع المحلي والجامعات.

ويركز المشروع على التوثيق النصي، والتوثيق بالصور والفيديو للمجالات الحرفية المعتمدة.

كم عدد المواقع المسجلة في السجل الوطني للآثار؟

- تمكنت الهيئة من تسجيل وتوثيق 14 موقعاً أثريا في الربع الثاني من هذا العام شملت مناطق: الرياض، القصيم، تبوك، الجوف، لتضاف إلى 624 موقعاً أثرياً تم تسجيلها خلال عام 2019م حتى الربع الأول من 2021 الحالي، ليصل عدد المواقع الأثرية المسجلة في سجل الآثار الوطني حتى الآن 8176 موقعاً أثرياً في مختلف مناطق المملكة.

كم عدد المواقع، التي سجلت في التراث العمراني؟

- تم مؤخرا تسجيل أول مبنى تأسس ليكون مقراً لبلدية مدينة الرياض، لينضم المبنى إلى قائمة المباني والمواقع المسجلة في السجل الوطني للتراث العمراني، التي تتجاوز ألف مبنى وموقع في مختلف مناطق المملكة، وتعمل هيئة التراث بعد إضافة المواقع إلى قائمة سجل التراث العمراني على حمايتها وترميمها وتوثيقها والتعريف بقيمتها التاريخية.

ما خطة الهيئة لدعم التراث الصناعي، وأول موقع تم تسجيله؟

- أنشأت هيئة التراث السجل الوطني للتراث الصناعي، ليضاف للسجلات التي كانت موجودة سابقا، وهي السجل الوطني للآثار والسجل الوطني للتراث العمراني، حيث توثق كافة المعلومات عن هذه العناصر بشكل تقني.

وقد سجلت هيئة التراث خط أنابيب النفط القديم «التابلاين» في سجل التراث الصناعي الوطني كأول موقع تراث صناعي يتم تسجيله رسمياً في المملكة، كما سجلت مؤخرا مطابع المرقب في الرياض.

حدثنا عن جهود الهيئة في استعادة القطع الأثرية المفقودة؟

- عملنا على استعادة أكثر من 54 ألف قطعة أثرية وطنية من الداخل والخارج، ضمن جهود الدولة في المحافظة على ممتلكاتها الثقافية واستعادتها.

وتحظى جهود استعادة الآثار من الداخل والخارج باهتمام كبير من الهيئة، التي تعمل على تكريم معيدي القطع الأثرية، التي تعد مصدراً مهماً للتراث الثقافي، وتراثاً لا يقدر بثمن.

ماذا عن المساهمين في المحافظة على التراث؟

كرّمت هيئة التراث مجموعتين من المهتمين والمساهمين في المحافظة على التراث الثقافي في مختلف مناطق المملكة، تقديراً لجهود الذين تقدموا للهيئة ببلاغات ساهمت في اكتشافات لمواقع أثرية، أو في حفظ المواقع التراثية المهددة والاهتمام بها، أو القيام بجهود لخدمة التراث.

حدثنا عن المواقع التراثية، التي دخلت في موسوعة جينس؟

- دخلت واحة الأحساء موسوعة جينس للأرقام القياسية، بوصفها أكبر واحة قائمة بذاتها في العالم، وتولت الهيئة مهمة تعريف الموسوعة العالمية بها، بجانب مدينة الحِجر في العُلا، وحي الطّريف في الدّرعية التاريخية، وجدة التاريخية، ومواقع الرّسوم الصّخرية في جبة والشويمس في حائل.

كم نسبة الإنجاز في تنفيذ الخطط، وعدد البرامج والدورات؟

- نفذت الهيئة دورات وورش عمل لمنسوبيها لتطوير قدراتهم المعرفية والمهنية، وبالنسبة للدورات الموجهة للمتخصصين والمواطنين فستكون من أولوياتها بعد إطلاق إستراتيجيتها.

هل هناك نية لافتتاح أكاديمية خاصة أو دبلومات للآثار؟

- تشهد قطاعات التراث الثقافي توسعاً مطرداً مما يجعل استحداث وإنشاء تخصصات جامعية وتصنيفات مهنية؛ ضرورة لسد احتياجات القطاعات الواعدة.

وتعمل الهيئة بالتعاون مع الجامعات والمراكز التدريبية والمهنية على تطوير وتعزيز التعليم المتخصص في التراث، واستحداث برامج التدريب المهني المتخصصة
المزيد من المقالات
x