مرشح لخلافة ميركل يتهم منافسه بفتح الباب لحكم اليسار

مرشح لخلافة ميركل يتهم منافسه بفتح الباب لحكم اليسار

الاحد ١٢ / ٠٩ / ٢٠٢١
اتهم مرشح تحالف المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل المسيحي، لمنصب المستشار، أرمين لاشيت، منافسه الاشتراكي الديمقراطي، أولاف شولتس، بفتح باب خلفي أمام حزب اليسار للمشاركة في ائتلاف حاكم في ألمانيا بعد الانتخابات البرلمانية المقررة بعد أسبوعين.

وخلال مؤتمر الحزب المسيحي الاجتماعي البافاري المنعقد في مدينة نورنبرج، أمس السبت، قال لاشيت الذي يرأس الحزب المسيحي الديمقراطي، حزب ميركل، إن شولتس يمتنع عن إعلان رفضه الصريح للدخول في ائتلاف يضم حزبه إلى جانب حزب اليسار والخضر.


وأضاف لاشيت إن التحالف المسيحي في المقابل وضع حدا فاصلا على نحو واضح مع اليسار الراديكالي، وكذا اليمين «فنحن لن نتحدث أبدا مع حزب البديل من أجل ألمانيا، ويجب أن يتم طرده من البرلمانات (الاتحادي والمحلية)». وأكد لاشيت خطورة مشاركة اليسار في حكومة بالنسبة لألمانيا، مشيرا إلى أن اليسار يرفض على صعيد السياسة الخارجية حلف شمال الأطلسي (ناتو)، كما أنه يرفض كل المعاهدات المهمة للاتحاد الأوروبي، فضلا عن أنه لم يوافق ولو لمرة على المهمة الحساسة للجيش الألماني لإنقاذ مواطنين ألمان وإخراجهم من أفغانستان. وأوضح لاشيت أن المسألة لا تتعلق بإطلاق حملة «جوارب حمراء» جديدة رغم أنه اعتبر أن هذه الحملة كانت ناجحة للغاية في انتخابات عام 1994 (وكان التحالف المسيحي قد حذر خلال تلك الحملة من ائتلاف يجمع الاشتراكيين واليساريين). وقال لاشيت إن المسألة اليوم لا تتعلق بأشخاص بل بمضامين، مشيرا إلى أن اليسار لا يقبل بالمبادئ الأساسية في ألمانيا.
المزيد من المقالات
x