بدءا من اليوم.. الطلبة غير مكتملي التحصين «غياب»

انطلاق اختبارات تعزيز المهارات للمرحلة المتوسطة والأول الثانوي

بدءا من اليوم.. الطلبة غير مكتملي التحصين «غياب»

الاحد ١٢ / ٠٩ / ٢٠٢١
يبدأ اليوم الأحد احتساب الغياب لغير مكتملي التحصين بجرعتين لطلبة الجامعات والتدريب التقني والمهني والتعليم العام، بعد أن منحتهم وزارة التعليم فرصة لمدة أسبوعين لتمكينهم من أخذ كامل الجرعات للعودة الحضورية مع زملائهم في بيئة آمنة داخل المنشآت التعليمية ووصولا إلى المناعة المجتمعية والعودة إلى الحياة الطبيعية بشكل كامل.

عودة آمنة


من جهته قال وكيل وزارة الصحة للصحة العامة د. هاني جوخدار العودة الآمنة، لمقاعد الدراسة تتطلب تطبيق الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية لحماية الطلاب وجميع الكوادر التعليمية وفق التنظيمات الخاصة بالإجراءات الاحترازية المعتمدة للعودة الحضورية، من ارتداء الكمامة، والتباعد الاجتماعي، وتخفيض الاختلاط بين الطلاب من خلال النماذج التشغيلية.

تفاعل كبير

وأضاف إنه يأتي في مقدمة هذه التنظيمات اشتراط الحصول على جرعتي لقاح «كوفيد 19» للحضور في فصول الدراسة والقاعات الجامعية، بالتزامن مع الإقبال الكبير لتلقي اللقاح من المعلمين والطلاب، ولله الحمد لم ترصد المؤشرات بؤر تفشيات مرتبطة بحضور الطلبة لمقرات الدراسة حتى الآن. وقال إن أعداد الحالات اليومية المسجلة تشهد استقرارا عاما على مستوى المملكة مع ارتفاع نسبة التطعيمات وخصوصا مع تزايد الإقبال على الجرعة الثانية، حاثا الجميع على المسارعة في التسجيل للحصول على الجرعة الثانية علما بأن جميع اللقاحات المتوافرة في المملكة آمنة وفعالة سواء كانت من نوع واحد أو نوعين مختلفين حسب توصيات اللجان الوطنية.

وأشاد بتفاعل الطلاب وأولياء أمورهم في المسارعة بالحصول على اللقاح للعودة الآمنة.

وكانت وزارة التعليم وجهت تعميما لكافة إدارات التعليم الـ 47 في مختلف مدن ومحافظات المملكة بالرفع بغياب الطلاب والطالبات بدون عذر وتطبيق الأنظمة المتبعة بحقهم دون تأخير عبر نظام نور، إضافة إلى الرفع لحسم أيام الغياب «بدون عذر» للطلاب والطالبات ممن تصرف لهم مكافأة أو إعانة شهرية.

معارف الطلبة

وفي سياق متصل، تنطلق اليوم، اختبارات تعزيز مهارات ومعارف الطلبة في مجالات اللغة العربية والعلوم والرياضيات واللغة الإنجليزية للمرحلة المتوسطة والأول الثانوي، بعد إنهاء المرحلة الابتدائية اختباراتها في الأسبوع الماضي، عبر منصة «اختبار»، من خلال أسئلة موضوعية وتصحيح آلي لدى الوزارة.

وتهدف الاختبارات إلى تحفيز الطلبة لإتقان وتعزيز مهارات المواد المستهدفة، وتشخيص وتحليل نواحي القوة، ومكامن الضعف لدى الطلبة، ومعرفة مدى امتلاكهم المهارات والمعارف الأساسية، وتوفير بيانات تسهم في دعم اتخاذ القرار على مستوى المدرسة ومكتب التعليم والإدارة التعليمية وقطاعات الوزارة.

أدوات قياس

وتسعى الوزارة إلى تطبيق أدوات قياس ذات مصداقية عالية لتقديم أدق النتائج لرسم الخطط التحسينية لأداء الطلبة، وتقديم التغذية الراجعة لإدارات التعليم ولمكاتب التعليم وللمدارس ولقطاعات الوزارة، بما يحقق جودة الأداء، حيث حرصت وكالة الوزارة للتعليم العام على بناء اختبارات لتعزيز ودعم مهارات الطلبة في اللغة العربية والعلوم والرياضيات واللغة الإنجليزية، وتطبيقها على جميع الطلبة في مدارس المملكة كافة، والتي تركز على المعرفة والمهارات الأساسية في المواد المستهدفة في العام الدراسي السابق، وفي ضوء ذلك قامت إدارة قياس التحصيل المعرفي بإعداد هذا الدليل ليكون مرجعا عمليا لتطبيق اختبارات تعزيز المهارات في مدارس التعليم العام والأهلي، وليتمكن من خلاله القائمون على تطبيق الاختبار من تنظيم أعمالهم وفق التعليمات المدرجة، بما يحقق التكامل ويضمن جودة التطبيق وتحقيق الأهداف المنشودة.
المزيد من المقالات
x