معرض بحثي من وزارة الطاقة لطلاب «موهبة»

معرض بحثي من وزارة الطاقة لطلاب «موهبة»

السبت ١١ / ٠٩ / ٢٠٢١
نظمت وزارة الطاقة برنامجا بحثيا صيفيا لطلاب مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع «موهبة» مدته 12 أسبوعا، تضمن زيارات ميدانية لجهات المنظومة، كمعرض مشكاة التفاعلي في مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة والقرية الشمسية بالعيينة ومقر الوزارة، وتناولت بحوث الطلاب المشاركين في البرنامج عدة موضوعات في مجال الطاقة، كاحتجاز وإعادة استخدام الكربون، وإنتاج الهيدروجين والطاقة النووية وتصميم الألواح الشمسية.

ويقول مدير إدارة البرامج البحثية وتنمية الابتكار في «موهبة» أنس الحنيحن: بتعاون مثمر مع وزارة الطاقة وبناء على توجيه وزير الطاقة، تم اختيار أبرز المشاريع التي شاركت معنا في الأولمبياد الوطني للإبداع العلمي «إبداع 2021» في مجالات الطاقة وعلوم المواد والهندسة البيئية للمشاركة في برنامج بحثي إثرائي، نظمته وزارة الطاقة واستمر لمدة 12 أسبوعا خلال فترة الصيف الماضي، وكان فيه ربط مميز مع عدة باحثين متميزين، ينتمون إلى منظومة وزارة الطاقة، وعلى سبيل المثال مركز الملك عبدالله للأبحاث البترولية، ومدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة، بالإضافة إلى القرية الشمسية بالعيينة، أيضا الإدارات المتعلقة بالبحث العلمي والابتكار في وزارة الطاقة.


وأضاف إن الطلاب المشاركين أكدوا أن التجربة كانت ثرية جدا، وكان فيها زيارات لجهات عديدة، وأشخاص متميزين في مجال الطاقة وعلوم المواد، إلى جانب العمل على أبحاث مميزة طوال فترة الصيف، وتعددت العناوين وكان من بينها إعادة استخدام الكربون، وإنتاج الهيدروجين بطرق جديدة، بالإضافة إلى حلول مختلفة حول الطاقة النووية وتصميم الألواح الشمسية.

وتابع: كان هناك 8 طلاب مشاركين من «موهبة»، وكانوا من أبرز الفائزين بالأولمبياد الوطني في نسخته الأخيرة 2021، بالإضافة إلى أنهم مثلوا المملكة في المنتخب السعودي للعلوم والهندسة، وشاركوا في المعرض الدولي للعلوم والهندسة «آيسف 2021» وفاز عدد منهم بجوائز الكبرى والخاصة، وكل الشكر للزملاء وشريكنا المميز «وزارة الطاقة» في إعداد هذا البرنامج البحثي الإثرائي، الذي بحول الله سوف يثمر عن جيل واعد من باحثي المستقبل، بأبحاث وأفكار جديدة في مجال الطاقة.
المزيد من المقالات
x