نجوم «مضادة للشيخوخة»

نجوم «مضادة للشيخوخة»

السبت ١١ / ٠٩ / ٢٠٢١
أثبتت دراسة حديثة خطأ النظرة السائدة للأقزام البيضاء «البقايا النجمية للنجوم الميتة منذ زمن طويل» على أنها نجوم خاملة وبطيئة التبريد. وفقا لوكالة الفضاء الأوروبية.

وقال معد الدراسة جيانشينغ تشين، من جامعة بولونيا والمعهد الوطني الإيطالي للفيزياء الفلكية: «وجدنا أول دليل رصدي على أن الأقزام البيضاء بإمكانها الخضوع لنشاط نووي حراري مستقر. وكانت هذه مفاجأة كبيرة، لأنها تتعارض مع ما هو شائع». وبفضل البيانات من تلسكوب هابل الفضائي، اكتشف علماء الفلك أول دليل على أن الأقزام البيضاء يمكنها إبطاء «معدل الشيخوخة» عن طريق حرق الهيدروجين على سطحها.


وتعد الأقزام البيضاء شائعة في الكون، وهي النجوم الباردة ببطء التي تخلصت من طبقاتها الخارجية خلال المراحل الأخيرة من حياتها. وتساعد دراسة مراحل التبريد هذه علماء الفلك على فهم مراحلها المبكرة.
المزيد من المقالات
x