40 % خفضا في استهلاك الطاقة لإنتاج المياه المحلاة

40 % خفضا في استهلاك الطاقة لإنتاج المياه المحلاة

الخميس ٠٩ / ٠٩ / ٢٠٢١
اطلع وفد من سفارة الولايات المتحدة الأمريكية بالرياض برئاسة المستشار الاقتصادي باتريك دن على ما حققته المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة، من إنجاز في ابتكار أساليب تشغيليه تُساهم في رفع موثوقية وكفاءة منظوماتها ووحداتها العاملة، وتعاونها المستمر في نقل المعارف للجهات المختصة محلياً وعالمياً، إذ تمكن ذراع المؤسسة الهندسي ممثلًا في إدارة المشاريع من تخفيض التكاليف الرأسمالية لإنتاج المتر المكعب من المياه المحلاة بنسبة 30 % وخفض استهلاك الطاقة والوقود بنسبة تتجاوز 40 %.

جاء ذلك هلال زيارة الوفد للمؤسسة إذ بحث محافظ المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة م. عبدالله العبدالكريم مع المستشار الاقتصادي بسفارة الولايات المتحدة الأمريكية بالرياض باتريك دن سبل التعاون المشترك وتعزيز العلاقات السعودية الأمريكية في مجال صناعة تحلية المياه، فيما الوفد على إنجازات المؤسسة ودورها في تطوير صناعة المياه في العالم، إضافةً إلى الجهود التي تبذلها ضمن أهدافها الاستراتيجية لخفض التكاليف لتحقيق الاستدامة المالية وتعزيز التنافسية.


وشاهد الوفد مبادرات المؤسسة في خفض الانبعاثات الكربونية التي تصل إلى 56 % من منظومات الإنتاج في نهاية 2024، عن طريق استبدال التقنيات الحراربة بتقنية التناضح العكسي وإزاحة الوقود السائل والاستثمار في الطاقة المتجددة، إضافة إلى دراسة المؤسسة حاليًا خفض المتبقي من الانبعاثات باستخدام تقنيات إزالة الكربون بالتعاون مع برنامج الاقتصاد الدائري للكربون ومبادرة التشجير لزيادة الغطاء النباتي لتخفيف ما يكافئ من الانبعاثات المتبقية.

واستُعرض خلال اللقاء جهود المؤسسة البحثية ممثلة في معهد الأبحاث وتقنية المياه عبر إدراج التقنيات الاقتصادية في صناعة تحلية المياه والحلول المبتكرة لتحسين الأساليب التشغيلية وزيادة الإنتاجية وكذلك تطوير استخدام أجهزة استعادة الطاقة وجهود ابتكار تقنيات تحلية عالية الكفاءة صديقة للبيئة، والاستفادة من نواتج صناعة التحلية مثل تقنية الرجيع الملحي لاستخلاص المعادن والأملاح مثل (الصوديوم كلوريد، والبرومين، والمغنسيوم، والروبيديوم والليثيوم) لتعزيز التنافسية وزيادة المردود الاقتصادي .

وتابع المستشار والوفد المرافق، عرضاً حول الإنجازات القياسية، والابتكارات والتقنيات الحديثة التي اسهمت في تعزيز صناعة التحلية وتحقيق أرقام قياسية غير مسبوقة في موسوعة غينيس للأرقام القياسية بكوادر وطنية وفلسفة تصميمية فريدة بأعلى المقاييس وأحدث التقنيات، ساهمت في خفض استهلاكات الطاقة لمنظومات التناضح العكسي إلى ٢.٢٧ كيلووات ساعة لكل متر مكعب على مستوى العالم .

وعبر محافظ التحلية عن سعادته بالتعاون المثمر والمستمر والجهود المشتركة بين المملكة والولايات المتحدة لتعزيز سبل استدامة المياه والبيئة، مثمناً زيارة سعادة القنصل الأمريكي للمؤسسة واستمرار التعاون المشترك في هذا الصدد، وشهدت الزيارة التعريف بفريق الشؤون الاقتصادية الجديد باتريك دن.
المزيد من المقالات
x