«الفلفل الحار» بديل الملح لمرضى ضغط الدم

«الفلفل الحار» بديل الملح لمرضى ضغط الدم

الأربعاء ٠٨ / ٠٩ / ٢٠٢١
أكد طبيب الأمراض الباطنية والجهاز الهضمي بمدينة الملك عبدالعزيز الطبية د. عبدالله الذيابي، أن وضع الفلفل الحار على الطعام من البدائل الجيدة للملح، خصوصا لمن يعانون ارتفاع ضغط الدم، فهو يعطي مذاقا مميزا وفاتحا للشهية، ولا يرفع الضغط مقارنة بالملح، محذرا من تناول الشطة الجاهزة بوصفها بديلا للفلفل بسبب ما يضاف إليها من ملح.

وأضاف: يحتوي الفلفل الأحمر على العديد من المكونات، أبرزها: مادة الكابسيسين، ودهون وكربوهيدرات، وأحماض أمينية، ومعادن كالبوتاسيوم والماغنيسيوم والكالسيوم، وفيتامين سي، وهو متعدد الألوان والأنواع، وتختلف نكهاته ودرجة حرارته. موضحا أن الفلفل الحار إضافة إلى إعطائه الأكل مذاقا مميزا، فهو يرتبط بالعديد من الفوائد الصحية، لافتا إلى أن إحدى الدراسات كشفت أن مادة الكابسيسين الموجودة فيه تلعب دورا في تخفيف ألم وانتفاخات القولون العصبي، لأن هذه المادة تقلل من تحسس أعصاب الألم المرتبطة بالقولون.


وأفاد أن إضافة الشطة أو الفلفل الحار على الطعام لا تؤدي إلى تهيج الجهاز الهضمي بشكل عام لدى الكثير من الناس، لكنها ترتبط لدى البعض بالحموضة وتلبكات البطن وتهيج القولون العصبي، لذلك إذا ارتبط تناول الطعام الحار بأعراض في الجهاز الهضمي ينبغي للشخص الحد من تناولها، وأضاف أن الفلفل الحار لا يسبب قرحة المعدة إذ كشفت بعض الدراسات الأولية أنه قد يساعد في تخفيف أعراض عسر الهضم، وفي المقابل لا يعد علاجا لالتهابات الجهاز الهضمي الفيروسية أو البكتيرية، أو حصوات المرارة، أو داء الكبد الدهني.

وحذر من تناول الشطة والفلفل مع بعضهما بعضا بزعم أنها تفكك وتحرق دهون الجسم وبالتالي إنقاص الوزن، مشيرا إلى أنه لم يثبت ذلك علميا ولا يوجد نوع من أنواع الأطعمة أو المشروبات يحرق الشحوم المتراكمة في الجسم عدا القيام بالحمية كنظام الصيام المتقطع، والرياضة المنتظمة، أو بالأدوية والتدخلات الطبية.
المزيد من المقالات
x