تخصيص أراضٍ صناعية بالجبيل لرواد الأعمال معفاة من الإيجار عامين

«واعد»: 400 مليون ريال استثمارات في رأس المال الجريء

تخصيص أراضٍ صناعية بالجبيل لرواد الأعمال معفاة من الإيجار عامين

الثلاثاء ٠٧ / ٠٩ / ٢٠٢١
كشف مدير عام قطاع تطوير الاستثمار بالهيئة الملكية بالجبيل م. محمد الزهراني عن حوافز الهيئة الملكية المقدمة للفائزين في جولة واعدة لريادة الأعمال في مرحلتها الأولى بالجبيل، إذ ستقدم الهيئة حوافز تشجيعية من خلال تخصيص أراضٍ صناعية لفترات تصل إلى 24 شهرًا بدون إيجار، ويحسب بعدها بأسعار رمزية، فيما ستوفر عددًا من المرافق الجاهزة تخصص لمدة 12 شهرًا بدون إيجار، ويحسب بعدها بطريقة تصاعدية، مشيرًا إلى أن الهيئة ستوفر حاضنات أعمال مجانية لمدة 6 أشهر للفائزين بالمنح المالية، يشمل استخراج الرخص ودراسات الجدوى ودورات تدريبية إدارية ومالية وتسويقية، مع توفير خدمات المرافق العامة من كهرباء ومياه وإنترنت.جاء ذلك خلال انطلاق أولى جولات مركز أرامكو لريادة الأعمال «واعد» في مدينة الجبيل الصناعية بحضور الرئيس التنفيذي للهيئة الملكية بالجبيل م. زيد آل حسين.

وأضاف الزهراني: إن الهيئة الملكية بالجبيل تواصل دعمها لرواد الأعمال وتمكينها للمنشآت الصغيرة والمتوسطة، من خلال العديد من المبادرات والبرامج كمركز التنمية الصناعي بالمعهد التقني بالجبيل، ومراكز التدريب والأبحاث والمنشآت التعليمية بالجبيل الصناعية، من خلال إيجاد حلول مبتكرة للمشاريع، وإيمانًا من الهيئة الملكية بكون المشاريع الصغيرة هي ركيزة أساسية في الاقتصادات النامية والمتقدمة، وأحد أهم وسائل النمو الاقتصادي وتوفير فرص العمل تأتي هذه الفعالية لبداية انطلاقة جديدة لشراكات مستقبلية لمشاريع بين الهيئة الملكية ورواد الأعمال.


وقال المدير الإداري لمركز أرامكو لريادة الأعمال «واعد» م. فهد العيد إن هناك نحو 100 شركة نشأت بدعم من مركز «واعد» لريادة الأعمال، وهم شريحة من رواد الأعمال الساعين إلى الحصول على قروض وحلول تمويلية أو منح احتضان، وتبحث أرامكو بالتعاون مع شركائها الإستراتيجيين عن خلق فرص داعمة لعجلة التنمية من خلال رواد الأعمال الباحثين عن التمويل أو أي من أمور الدعم الريادي.

وكشف«واعد» لـ«اليوم» أنه تم استثمار نحو 400 مليون ريال في استثمارات رأس المال الجريء والقروض وخدمات الاحتضان للشركات الناشئة السعودية منذ التأسيس في عام 2011 في المستقبل، فيما يتوقع الاستمرار في الاستثمار لتعزيز ريادة الأعمال والابتكار والتحويل الرقمي وتنوع الاقتصاد السعودي لجيل آخر قادم من رواد الأعمال.وأضاف إن هناك نحو 100 شركة نشأت بدعم من مركز «واعد» لريادة الأعمال، وهم شريحة من رواد الأعمال الساعين إلى الحصول على قروض وحلول تمويلية أو منح احتضان، وتبحث أرامكو بالتعاون مع شركائها الإستراتيجيين عن خلق فرص داعمة لعجلة التنمية من خلال رواد الأعمال الباحثين عن التمويل أو أي من أمور الدعم الريادي، فيما دعمت «واعد» نحو 100 مشروع وشركة ناشئة منذ بدايتها حتى الآن، إما عن برامج التمويل والقروض أو المشاركة برأس المال الجريء أو الاحتضان ومنذ الإعلان عن الجولة حتى الآن، بينما تم استلام نحو 500 طلب للتمويل في أحد برامج «واعد» الثلاثة.وتضمن اللقاء عرض مجموعة من قصص النجاح لرواد الأعمال، الذين تم دعمهم سابقًا من مركز «واعد» والهيئة الملكية بالجبيل ولا تزال قائمة وناجحة على أرض الواقع، بالإضافة إلى عرض مشاريع طلبات التمويل والمشاريع الناشئة، حيث إن هناك 4 مشاريع تأهلت للحصول على التمويل من «واعد» والمنح المميزة من الهيئة الملكية بالجبيل، و6 مشاريع تنتظر الحصول على المنح والاحتضان من مركز «واعد» وكل المحفزات، التي تقدمها الهيئة الملكية بالجبيل.

ويعمل مركز «واعد» منذ انطلاقه على تحقيق الأهداف الاقتصادية لرؤية المملكة 2030 من خلال تحفيز ريادة الأعمال في المملكة، وخلق فرص عمل جديدة للشباب، والتنويع الاقتصادي وتعزيز الابتكار، إذ يعتمد على ثلاثة برامج رئيسية تشمل برنامج رأس المال الجريء لدعم رواد الأعمال من خلال الاستثمار في الشركات المبتكرة والمتسارعة النمو بمبلغ يصل إلى 19 مليون ريال مقابل حصص من أسهم الشركة، وبرنامج القروض، الذي يستهدف المشاريع الجديدة والقائمة، ويسهم في توطين المشاريع بتوفير قروض بمبلغ يصل إلى 5 ملايين ريال، بالإضافة إلى برنامج حاضنة الأعمال، الذي يستهدف الأفكار والمشاريع التقنية في مراحلها الأولى لمساعدة أصحابها بإطلاق مشاريعهم عبر مساحات عمل مكتبية مشتركة، وفرص دعم مالية، وخدمات استشارية متخصصة.

يذكر أن «واعد» بدأت محطتها الأولى في الجبيل الصناعية، وستكون هناك 5 مراحل أخرى تليها في ينبع والمدينة المنورة ومكة المكرمة وجدة والرياض، وكل مدينة من هذه المدن ستكون مخصصة لمشاريع في مجال معين.
المزيد من المقالات
x