«التوحد الافتراضي» خطر يواجه الأطفال بسبب الإلكترونيات

«التوحد الافتراضي» خطر يواجه الأطفال بسبب الإلكترونيات

الجمعة ٠٣ / ٠٩ / ٢٠٢١
حذرت د. زينب الفضل من تأثير الإلكترونيات في سلوك الأطفال، ومن ظهور أعراض مشابهة لأعراض التوحد عليهم بسبب كثرة استخدام الأجهزة الإلكترونية.

جاء ذلك في اللقاء الذي أقامته «افتراضيا» الهيئة الملكية للجبيل وينبع، متمثلة في إدارة الخدمات الاجتماعية بالجبيل، بالتعاون مع مركز التأهيل الخاص ومجلس المسؤولية الاجتماعية، لقاء عن «تأثير الشاشات الرقمية على التطور اللغوي عند الأطفال»، وتناول اللقاء مراحل التطور اللغوي عند الأطفال، وتأثير الشاشات الرقمية في التطور اللغوي، وعلامات إدمان الشاشات وكيفية المساعدة، والبدائل والتوصيات.


وقالت د. الفضل: هناك دراسة من رومانيا لأطفال شخصوا بالتوحد بعد مشاهدة طويلة للشاشات، إضافة إلى أن زيادة استخدام الشاشات تسبب خللا في الموصلات الكيميائية بالدماغ، وتسهم في ظهور أعراض مشابهة للتوحد، ومن هنا ظهر مصطلح «التوحد الافتراضي» ومن أعراضه: الحركات النمطية ونقص الإدراك والتأخر اللغوي.

وأضافت: تعرض الأطفال للشاشات يسهم في تقوية الموصلات البصرية والسمعية على حساب الموصلات الاجتماعية، بمعنى أن الطفل لا يكون لديه تفاعل مع أسرته أو العالم الخارجي، لأنه يكون أمام الشاشة أكبر مدة طويلة.
المزيد من المقالات
x