أمريكا.. الفيضانات تودي بحياة 18 شخصاً بولايتي نيويورك ونيوجيرزي

أمريكا.. الفيضانات تودي بحياة 18 شخصاً بولايتي نيويورك ونيوجيرزي

الخميس ٠٢ / ٠٩ / ٢٠٢١
أودت الفيضانات بحياة ما لا يقل عن 18 وجرفت سيارات وأغرقت خطوط المترو وأوقفت رحلات طيران في ولايتي نيويورك ونيوجيرزي، بعد تعرض المنطقة لأمطار غزيرة مع انحسار الإعصار أيدا. وذكر بيل دي بلاسيو رئيس بلدية نيويورك، في مؤتمر صحفي اليوم، الخميس إن هناك تسع وفيات مؤكدة في نيويورك تسبب فيها ما وصفه بأنه "حدث مناخي تاريخي". وقال دي بلاسيو إن السلطات أنقذت الليلة الماضية عددا كبيرا من سائقي السيارات وركاب المترو الذين حاصرتهم مياه الفيضانات، فيما أظهرت صور نُشرت على مواقع التواصل الاجتماعي ليل أمس المياه تتدفق فوق أرصفة محطات المترو والناس يخوضون في مياه وصلت لمستوى الركبة في مساكنهم. كما أظهرت مقاطع مصورة التقطها السكان المذهولون الشوارع وقد تحولت إلى أنهار بينما جرفت مياه الفيضانات السيارات، فيما أوضح كيلي مارتنز المتحدث باسم مدينة إليزابيث في نيوجيرزي لرويترز، إن أربعة أشخاص لقوا حتفهم في الفيضانات في مجمع أوكوود بلازا السكني، وأضاف "بلغ ارتفاع مياه الفيضانات ثمانية أقدام". وبين فرانك رومان نائب رئيس مكتب المدعي في مقاطعة سومرست كاونتي في نيوجيرزي، إن هناك أربع وفيات مؤكدة، بسبب الفيضانات التي جرفت سائقي السيارات، كما أن هناك شخصا واحدا على الأقل في عداد المفقودين، بينما أكد الرئيس الأمريكي جو بايدن اليوم الخميس، إن الحكومة الاتحادية مستعدة لتقديم "جميع المساعدات اللازمة" للولايتين. وحثت حكومتا نيويورك ونيوجيرزي اللتان أعلنتا حالة الطوارئ في الولايتين أمس الأربعاء السكان على البقاء في البيوت بينما تعمل فرق الإنقاذ لتنظيف الطرق، فيما تُبذل جهود منذ الصباح الباكر لإعادة تشغيل شبكة المواصلات التي تخدم ملايين السكان في مدينة نيويورك الكثيفة السكان. كما حثت كاثي هوكول حاكمة ولاية نيويورك السكان على البقاء في منازلهم وعدم الذهاب لأعمالهم وطالبتهم بالصبر، معلقة: "لإعطائنا بعض الوقت لاستكمال إصلاح قطارات المترو" بعد توقف الخدمة في أغلب الأماكن، مما أدى لتقطع السبل بأعداد كبيرة من الركاب، قائلة: “هذا حدث يستحق التسجيل في كتب الأرقام القياسية".
المزيد من المقالات
x