6 جهات حكومية توصي بإغلاق طريق «الونان - رماح»

6 جهات حكومية توصي بإغلاق طريق «الونان - رماح»

الاحد ٠٨ / ٠٨ / ٢٠٢١
خلصت دراسة نفذتها 6 جهات وقطاعات حكومية شُكلت بتوجيه كريم من صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز، أمير المنطقة الشرقية، إلى إغلاق طريق الونّان المتجه إلى محافظة رماح، بمسافة 200 كيلو متر، والذي يمتد من هجرة الونّان في محافظة النعيرية إلى هجرة غيلانة جنوب محافظة رماح.

وذكر أمين عام لجنة السلامة المرورية عبدالله الراجحي، لـ (اليوم)، أنه بناء على التوجيه الكريم من أمير المنطقة الشرقية رئيس لجنة السلامة المرورية، شكلت إمارة المنطقة لجنة مختصة لدراسة طريق «الونّان - رماح»، برئاستها وعضوية كلٍ من: أمانة لجنة السلامة المرورية بالمنطقة، ومرور المنطقة الشرقية ممثلاً بمرور محافظة النعيرية، وفرع وزارة النقل والخدمات اللوجستية بالمنطقة، والقوات الخاصة لأمن الطرق، وهيئة الهلال الأحمر السعودي، والمؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة؛ لدراسة وضع الطريق الذي كثرت فيه الحوادث المميتة، والمنحنيات الخطيرة، وعدم توفر متطلبات السلامة المرورية المعتمدة في مواصفات وزارة النقل والخدمات اللوجستية.


وأضاف أنه وحسب توصية اللجنة، بدأت المؤسسة العامة لتحلية المياه إغلاق الطريق من طرفيه، وحصر استخدامه على مركبات المؤسسة بصفتها الجهة المالكة، وهو الغرض الذي أنشئ الطريق من أجله، وذلك خدمةً لأعمال المؤسسة الممتدة على طول الطريق؛ حيث يمتد طريق الونّان باتجاه محافظة رماح لمسافة 200 كيلو متر من هجرة الونّان في محافظة النعيرية إلى هجرة غيلانة جنوب محافظة رماح.

وأكد الراجحي أنه تم اكتشاف هذا الطريق عبر نظام رصد الحوادث المرورية في لجنة السلامة المرورية، والذي بيَّن كثرة الحوادث على الطريق، وأنه تم بناؤه لخدمة المؤسسة العامة للمياه، وليس للاستخدام العام، متابعًا: «بدأنا رصد كثرة الحوادث من خلال النظام، ما استدعى التدخل، وعرضه على سمو أمير المنطقة الشرقية خلال اجتماعاتنا المستمرة في لجنة السلامة المرورية، وأمر سموه الكريم بتشكيل لجنة برئاسة إمارة المنطقة، والأعضاء المذكورين، والذين أقروا بأن إغلاق الطريق هو في المصلحة العامة، بحكم وجود طريق بديل من محافظة النعيرية إلى الرياض ومحافظة رماح، يكون أكثر أمانًا، ومطابقًا لمواصفات ومقاييس وزارة النقل».

ونوه بأن إحصائيات الوفيات والإصابات البليغة على هذا الطريق تسببت في 31 حادثًا مروريًا جسيمًا منذ بداية عام 2018، ونتج عنها 20 حالة وفاة، و40 إصابة بليغة.
المزيد من المقالات
x