وزير الخارجية: المملكة تدعم كل جهود التوصل إلى حل سياسي للأزمة اليمنية

الأرياني: احتفاء إيران «بمرتزقتها» خلال تنصيب «رئيسي» يؤكد عزلتها

وزير الخارجية: المملكة تدعم كل جهود التوصل إلى حل سياسي للأزمة اليمنية

الاحد ٠٨ / ٠٨ / ٢٠٢١
وكان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش عيَّن الجمعة هانس جروندبيرج، وهو من السويد، مبعوثًا خاصًا إلى اليمن، خلفًا لمارتن جريفيث.

وقال المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة في بيان: «إن جروندبيرج يشغل منذ سبتمبر 2019 منصب سفير الاتحاد الأوروبي إلى اليمن.


من جهتها، رحبت الحكومة اليمنية بتعيين الأمين العام للأمم المتحدة السيد هانس جروندبيرج مبعوثًا خاصًا جديدًا لليمن، خلفًا للسيد مارتن جريفيث.

وجددت وزارة الخارجية اليمنية التأكيد أن الحكومة اليمنية ستظل تمد يدها للسلام العادل والمستدام المبني على المرجعيات الثلاث المتوافق عليها وطنيًا وإقليميًا ودوليًا، وستقدم كل الدعم للمبعوث الجديد بهدف استئناف العملية السياسية والتوصل إلى حل سياسي شامل يُنهي الانقلاب والحرب التي أشعلتها الميليشيات الحوثية، والتخفيف من معاناة الشعب اليمني الذي يواجه أسوأ أزمة إنسانية.

الوزير الأرياني

اعتبر وزير الإعلام اليمني معمر الأرياني احتفاء إيران بمرتزقتها خلال تنصيب رئيسها الجديد، تأكيدًا أن نهج هذا النظام مستمر بالإرهاب، وقال الأرياني: إن الاحتفاء الإيراني في فعاليات تنصيب رئيسها الجديد إبراهيم رئيسي، بمرتزقتها في المنطقة من ميليشيات مسلحة وحركات إرهابية وانقلابية، في ظل تصاعد أنشطتها الإرهابية التي تستهدف خطوط الملاحة الدولية، مؤشر عن نهجها القادم، وتأكيد إضافي لحالة العزلة الإقليمية والدولية التي تعيشها طهران‏.

وأوضح الوزير الأرياني «أنه وبدلا من توجيه الرئيس الإيراني الجديد رسائل إيجابية على هامش حفل تنصيبه، وإعطاء إشارات عن تغير في السياسات الإيرانية تجاه الأزمات التي تعيشها المنطقة، تعلن طهران رسميًا رعايتها للميليشيات الإرهابية، ومسئوليتها عن الأزمات والحروب في المنطقة، والإرهاب الذي بات يهدد مصالح العالم أجمع»‏.

وأشار الأرياني إلى أنه وفي المقابل لا تتردد تلك الميليشيات الطائفية وفي مقدمتها ميليشيا الحوثي الإرهابية، بل وتتباهى بإعلان ارتهانها الكامل وتبعيتها المطلقة لنظام الملالي في إيران، وتحركها كأذرع وأدوات لتنفيذ السياسات الإيرانية في نشر الفوضى والإرهاب وزعزعة أمن واستقرار المنطقة وتهديد المصالح الدولية‏.

ودعا الأرياني المجتمع الدولي لإدراك حقيقة أن ميليشيا الحوثي هي أحد أخطر الأذرع التي تستخدمها إيران لتنفيذ سياستها في زعزعة الأمن والسلم الإقليمي، وتهديد المصالح الدولية، غير آبهة بالثمن الذي يدفعه اليمنيون.

تجاهل الميليشيا

وحذر الأرياني من أن الاستمرار في تجاهل دور ميليشيا الحوثي التخريبي ضمن المشروع الإيراني ستكون كلفته باهظة على الجميع.

ميدانيًا؛ أحبط مقاتلو الجيش الوطني والمقاومة الشعبية هجومًا لميليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران، في جبهة رحبة جنوب غرب محافظة مأرب، وكبّدوها خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد.

وقال مصدر عسكري للمركز الإعلامي للقوات المسلحة، إن مقاتلي الجيش والمقاومة رصدوا محاولة مجاميع من ميليشيا الحوثي لمهاجمة أحد المواقع العسكرية في جبهة رحبة صباح الجمعة، وكانوا لها بالمرصاد، مؤكدًا أن الاشتباكات انتهت بمصرع جميع تلك العناصر المهاجمة.

وبالتزامن، استهدفت مدفعية الجيش مواقع وتحركات الميليشيا الحوثية على امتداد الجبهة، وأسفر القصف عن سقوط قتلى وجرحى من عناصر الميليشيا وتدمير آليات ومعدات قتالية تابعة لها.

وفي الجبهة ذاتها، استهدف طيران تحالف دعم الشرعية تجمعات متفرقة للميليشيا الحوثية وألحق بها خسائر كبيرة في العتاد والأرواح.

رحبت المملكة أمس بتعيين «هانس جروندبرج» مبعوثًا خاصا للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن، وقال وزير الخارجية الأمير فيصل بن فرحان في موقع تويتر: «أرحب بتعيين السيد هانس جروندبرج مبعوثًا خاصا للأمين العام للأمم المتحدة لليمن، نتمنى له التوفيق في مهامه الجديدة. المملكة ستستمر في دعمها لكل الجهود الهادفة للوصول إلى حل سياسي للأزمة اليمنية ينهي معاناة الشعب اليمني الشقيق ويضمن تحقيق الأمن والاستقرار والازدهار لليمن والمنطقة».
المزيد من المقالات
x