«ضاحية الدمام».. المستنقعات تقلق السكان

تهالك الطرق والشوارع بسبب تجمعات المياه

«ضاحية الدمام».. المستنقعات تقلق السكان

طالب سكان أحياء ضاحية الملك فهد بالدمام بحلول جذرية، للمشكلات المتفاقمة، وعلى رأسها أزمة المستنقعات التي تحيط بالمنازل وتهدد ساكنيها.

وأكدوا لـ«اليوم»، أن المنازل مهددة بالسقوط في أي لحظة بسبب تجمعات المياه، كما أن الضاحية تفتقر للعديد من الخدمات الأساسية، بالإضافة إلى انتشار الحشرات والقوارض والروائح الكريهة، وشددوا على أهمية إعادة سفلتة الطرق المتهالكة، إلى جانب إنشاء الحدائق وتشجير الطرق الرئيسية.


الأمطار تفاقم المعاناة

ذكر المواطن محمد الدوسري أن الضاحية ما زالت تعاني من عدم اكتمال المشاريع وسوء الطرق المؤدية إلى الأحياء والمنازل، بالإضافة إلى كثرة المستنقعات التي تهدد الطرق وكذلك خطورتها على المنازل.

وقال إن بعض المنازل تتجمع المياه حولها، وحدث قبل ذلك أن هبطت بعض المنازل، مشيرا إلى أن هذه المياه تؤثر سلبا على صحة سكان الضاحية، وتمثل تجمعا للأوبئة والحشرات، وكذلك انتشار القوارض بالأحياء، بالإضافة إلى سوء تصريف المياه، مشيرا إلى أن الطرق تزداد سوءا في موسم الأمطار، وتتفاقم المعناة لدى الأهالي بشكل واضح.

انهيار الطبقة الإسفلتية

أوضح المواطن ياسر يحيى أن بعض منازل الضاحية تواجه خطورة مزدوجة من مياه الأمطار، تتمثل في سوء تصريفها وانتشار الحشرات حولها، إضافة إلى زيادة تهالك الطبقة الإسفلتية والمطبات الاصطناعية.

وذكر أن الأضرار تلحق بالمركبات نتيجة هذه المشكلة، وهو ما يتطلب خطة مستحدثة لتطوير الحي وسحب مياه الأمطار، لتقليل الخطورة على المنازل وسكان الحي، موضحا أن العديد يترددون في استضافة أقاربهم خوفا عليهم من مشكلات الطرق، وما يمكن أن تسببه من أضرار على مركباتهم.

وقال إن مشاكل السفلتة تجبر سالكي عدد من الطرق بالسير عكس الاتجاه، وهو ما يؤدي لأزمات مرورية متعددة.

حدائق ومتنزهات غائبة

قال المواطن مقبل الحربي، إن ضاحية الملك فهد تفتقد إلى العديد من المشاريع الهامة، ومن بينها الحدائق، والمواقع المجهزة للمشي في كل حي، ويضطر السكان لممارسة رياضة المشي في مواقع غير مهيأة، وتشكل خطرا نتيجة تجمع المياه والحشرات والقوارض والروائح الكريهة، مطالبا الجهات المسؤولة بضرورة العناية بالضاحية، وإيجاد حلول جذرية مع مشكلات الطرق وخاصة الطرق التي تربط الضاحية بالمناطق المجاورة مثل الأمانة والأحياء المجاورة له.

طرق غير ممهدة

أكد المواطن فواز العتيبي، أهمية حل مشكلة المياه التي تتجمع حول المنازل وتهدد بانهيارها، مضيفا «أتواجد في منزلي مع وجود احتمال كبير بسقوطه في أي حين كون المياه تحيطه من جميع الاتجاهات».

وأوضح أن الأحياء بحاجة إلى التطوير وإنهاء مشاريع الصرف الصحي، وكذلك ضرورة التنسيق بين الجهات المسؤولة خلال تنفيذ المشاريع، مشيرا إلى أهمية النظر في الطبقات الإسفلتية التي تهالكت بفعل تجمعات المياه.

وقال إن الطرق بحاجة إلى سفلتة شاملة، لأن الشوارع المتهالكة يمتد ضررها إلى المركبات بشكل واضح، مشددا على أهمية يجاد حلول للمشاريع المتعطلة وإنشاء الحدائق والمماشي، والاهتمام بالأحياء ومعالجة الإسفلت حفاظا على السكان وصحتهم وسلامة مركباتهم.
المزيد من المقالات
x