خارجية تونس: التدابير الاستثنائية سينتهي العمل بها بزوال المخاطر

خارجية تونس: التدابير الاستثنائية سينتهي العمل بها بزوال المخاطر

الخميس ٠٥ / ٠٨ / ٢٠٢١


تلقّى وزير الخارجية التونسي عثمان الجارندي اتصالاً هاتفياً من نظيره اليوناني نيكوس دندياس، فيما أطلع وزير الخارجية التونسي نظيره اليوناني على آخر تطورات الوضع في تونس، إثر القرارات التي اتّخذها الرئيس التونسي قيس سعيِّد يوم 25 يوليو الماضي.


وأكد أن القرارات جاءت متسقة مع أحكام ودستور 2014، التي تهدف إلى صون أمن الدولة التونسية والحفاظ على استقرار مؤسساتها، والنأي بها عن الانزلاقات والمخاطر التي باتت تتهدّدها جراء تفاقم التجاذبات والاحتقان السياسي، وتراكم الصعوبات الاقتصادية والاجتماعية، في ظل احتدام تداعيات جائحة كوفيد-19.

وأضاف أن هذه التدابير الاستثنائية سينتهي العمل بها بزوال المخاطر الماثلة أمام الدولة التونسية ومؤسساتها، فيما أكد وزير الخارجية اليوناني على دعم بلاده التام لتونس في هذه المرحلة الدقيقة.
المزيد من المقالات
x