مطالب أممية بوقف إطلاق النار في درعا فورًا

مطالب أممية بوقف إطلاق النار في درعا فورًا

الخميس ٠٥ / ٠٨ / ٢٠٢١


أعربت مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان ميشيل باشليه عن القلق إزاء أوضاع المدنيين العالقين وسط أعمال القتال في مدينة درعا جنوب سوريا، حيث تشهد الأحياء قتالاً عنيفاً وقصفاً عشوائياً، ولا يمكن للمدنيين المحاصرين المغادرة إلا عبر طريق واحد تسيطر عليه قوات النظام بشكل خانق وتعترض حواجز التفتيش طريقهم وتفرض القيود على تحركاتهم، والاستيلاء على ممتلكاتهم وسرقتها.


ووثّقت المفوضية مع اندلاع العنف الأسبوع الماضي، مقتل ثمانية مدنيين على الأقل في بلدة اليادودة بريف درعا الغربي، وتعرض مستشفى درعا للقصف وأصيب بأضرار، وأجبر التصعيد أكثر من 18 ألف مدني على الفرار.

وطالبت باشليه بحماية المدنيين واحترام القانون الدولي الإنساني، والوقف الفوري لإطلاق النار لتخفيف معاناة المدنيين، والسماح بوصول الإغاثة الإنسانية دون أي عوائق، ووقف تسوية الحسابات والأعمال الانتقامية.
المزيد من المقالات
x