الاحتيال في الامتحانات يقود الخطيبين للسجن

الاحتيال في الامتحانات يقود الخطيبين للسجن

الخميس ٠٥ / ٠٨ / ٢٠٢١
يخضع طالب سنغالي جامعي تنكّر بزيّ امرأة ليقدّم امتحانات الشهادة الثانوية العامة محلّ خطيبته للمحاكمة، اليوم، بعد أن كُشف أمره.

ووضع الطالب الجامعي مع خطيبته في سجن ديوربيل على ذمّة التحقيق، بعد استجوابهما ليومين، بحسب ما أفاد محاميه سورين نديونجه.


ويمثل الخطيبان أمام القضاء في محكمة ديوربيل بتهمة «الاحتيال في الامتحانات والتواطؤ في الاحتيال»، وفق المحامي.

وكان الطالب الذي لم يُكشف عن عمره ذهب إلى ديوربيل لتقديم امتحانات الشهادة الثانوية العامة محلّ خطيبته التي تدرس في مدرسة ثانوية في هذه المدينة، بحسب الادعاء.

ونُشرت صور له على مواقع التواصل الاجتماعي يظهر فيها وهو يرتدي فستانا أحمر مزيّنا بتصاميم سوداء مع وشاح وغطاء رأس.

وقد فضح أمره في ثالث أيام الامتحانات عندما كان يجري اختبار الإنجليزية، فقد استغرب المراقبون لباسه، واتصلوا بالشرطة التي أوقفته مع صديقته.
المزيد من المقالات
x