تحسين خط الأطباء بـ«قوة القانون»

تحسين خط الأطباء بـ«قوة القانون»

الأربعاء ٠٤ / ٠٨ / ٢٠٢١
أصبح الأطباء في المغرب مطالبين بتحسين خطهم لدى كتابة الوصفات العلاجية للمرضى، حتى تكون قابلة للقراءة من الجميع بـ«قوة القانون»، إذ أصدر المشرعون المغاربة مرسوما جديدا يتعلق بمدونة أخلاقيات مهنة الطب، تتضمن إلزام الطبيب بأن يصف العلاج بالقدر الكافي من الوضوح، وأن يحرره بخط مقروء مع الحرص على أن يفهمه المريض ومحيطه، وأن يتحرى تطبيقه بشكل جيد.

وطالما اشتكى مواطنون من كتابة بعض الأطباء غير المفهومة في وصفات الأدوية، إلى درجة أنها أصبحت «طلاسم» يصعب فك رموزها، ولا يفك شفرتها إلا الصيدلي.


يتضمن التعديل القانوني الجديد على منع الطبيب من قبول هدايا عينية أو نقدية، أو أي منفعة أخرى مبالغ فيها من المرضى.

يمنع الطبيب من الاحتيال على المريض مستغلا وضعيته وجهله بالميدان الطبي، كما يمنع على الطبيب «كل تصرف من شأنه تمكين المريض من منفعة مادية غير مبررة أو غير مشروعة».
المزيد من المقالات
x