التهديد.. يخلق فجوة نفسية بين الطفل ووالديه

التهديد.. يخلق فجوة نفسية بين الطفل ووالديه

الأربعاء ٠٤ / ٠٨ / ٢٠٢١
يلجأ بعض الأطفال إلى تصرفات عدائية كرد فعل على تعليمات الوالدين اللذين قد يستخدمان أسلوب التهديد لمواجهة عناد أطفالهما، ويظنان أن استخدام أسلوب التهديد قد يأتي بنتائج إيجابية، بينما الحقيقة أن التهديد يتسبب في حدوث فجوة بين الطفل ووالديه، ويؤدي إلى انعدام الثقة بين الطرفين، كما أن التهديدات تفقد قيمتها مع الوقت ولا تصبح سلاحًا فعالًا.

وينصح خبراء علم النفس بالابتعاد عن أسلوب التهديد في مواجهة عدم إطاعة الأوامر، واللجوء إلى الترغيب والتحفيز بالمكافآت في حال إطاعة الأوامر، ويمكن جعل المهمة المطلوبة وكأنها لعبة وتحدٍ للطفل، إذ ينجزها بمرح ويمكن مشاركته في إنجازها، وينصح بمخاطبة الطفل بفكر منطقي وعقلاني يوضح له سبب هذا الطلب أو المهمة الموكلة إليه، ويختم الطلب بكلمة «لو سمحت» تلطفًا معه.
المزيد من المقالات
x