«الكمامة» تقلل حدة أعراض الحساسية الموسمية

«الكمامة» تقلل حدة أعراض الحساسية الموسمية

الأربعاء ٠٤ / ٠٨ / ٢٠٢١
قال استشاري جراحة الأنف والأذن والحنجرة د. يزيد السليمان، إن بعض الدراسات العلمية الحديثة وجدت أن لبس الكمامات قد يقلل من حدة أعراض الحساسية الموسمية الناتجة عن عوالق الهواء، مثل حبوب اللقاح والغبار ونحوها، لكنها لا تحمي بشكل كامل، مضيفًا: «بشكل عام يُنصح باستخدامها عند الخروج من المنزل في الحساسية الموسمية أو المتقطعة، مثل موسم اللقاح أو وجود رياح ترابية ونحوه».

وأوضح السليمان، المتخصص في جراحة الجيوب الأنفية وأورام قاع الجمجمة بالمنظار، أنه يُنصح بمراجعة الطبيب المختص في حال استمرت أعراض الحساسية من 2 إلى 4 أسابيع، أو كانت مؤثرة على إنتاجية المريض وجودة الحياة بشكل واضح.


وأكد أن جميع العلاجات المتوافرة ليست علاجًا نهائيًا للحساسية، لكنها تساعد بشكل كبير بالتحكم في الأعراض، قائلًا: «الخيار الأول لحساسية الأنف حسب أحدث الدراسات العلمية، هو بخاخات كورتيزون الأنف، وتعد أدوية آمنة الاستخدام مع أغلب المرضى حتى على المدى الطويل، ويحدد الطبيب المعالج المدة الأفضل للاستخدام بحسب الحالة، وهناك عدة خيارات أخرى؛ أهمها مضادات الهيستامين التي تسمى «حبوب الحساسية» وهناك خيارات علاجية أخرى يمكن إضافتها حسب الحاجة».
المزيد من المقالات
x