الثروة البشرية والسقف الثابت

الثروة البشرية والسقف الثابت

الثلاثاء ٠٣ / ٠٨ / ٢٠٢١
التوجيه الكريم من القيادة الرشيدة لوطننا المعطاء - أيّدها الله - بتثبيت سقف السعر المحلي للبنزين، على أن تتحمّل الدولة ما قد يزيد على الأسعار عند المراجعة الدورية الشهرية للأسعار، هو توجيه يدل دلالة واضحة على أن الثروة البشرية في بلادنا تُعدُّ في عُرف قيادتها أهم وأغلى ثروات الوطن على الإطلاق، وإليها توجّه كافة التعليمات التي تقضي بالسهر على راحتها وطمأنينتها وأمنها، وهذه حقيقة تُرى بالأعين المجردة من خلال كافة المشروعات الخدمية المزجاة للمواطنين، بما فيها التوجيهات الكريمة القاضية بتسهيل حياتهم والبحث عن قنوات راحتهم ورفاهيتهم.

وإزاء ذلك، فقد رفع صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، وصاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب أمير المنطقة الشرقية، قبل أيام، شكرهما وتقديرهما للقيادة الرشيدة على هذه المبادرة الكريمة بتثبيت سقف السعر المحلي للبنزين، بما يؤدي بشكل مباشر وتلقائي لدعم المواطنين، وتخفيف أعباء المعيشة عنهم، بما يدل على حرص قيادة هذا الوطن على تلمّس أحوال المواطنين وتقديم الدعم لهم، في ظل التحولات التي يشهدها الاقتصاد المحلي والعالمي، وقد دأبت - أيَّدها الله - على حرصها الشديد على راحة المواطنين ورخائهم بكل الطرائق المؤدية إلى ذلك، ومنها التوجيه الكريم الأخير الذي من شأنه المساهمة في رفع أعباء المعيشة عن المواطنين.


mhsuwaigh98@hotmail.com
المزيد من المقالات
x