انتحار ثالث شرطي بعد المشاركة في الاستجابة لاقتحام «الكابيتول»

انتحار ثالث شرطي بعد المشاركة في الاستجابة لاقتحام «الكابيتول»

الثلاثاء ٠٣ / ٠٨ / ٢٠٢١
أعلن متحدث باسم إدارة شرطة العاصمة الأمريكية واشنطن، في بيان صحفي، أن شرطيا ممن استجابوا لأعمال الشغب خلال اقتحام مبنى الكابيتول في السادس من يناير مات منتحرا الأسبوع الماضي.

وأصبح بذلك جانتر هاشيدا ثالث شرطي ينتحر بعد المشاركة في الاستجابة لتلك الأحداث والدفاع عن الكابيتول، وفقا لموقع أكسيوس الأمريكي.


ونقل الموقع عن بيان للشرطة أن الشرطي هاشيدا عمل في فريق الاستجابة للطوارئ في إدارة شرطة العاصمة ويعمل بها منذ عام 2003. وأضاف البيان أنه عثر عليه متوفيا في منزله يوم الخميس الماضي.

واستجاب كل من جيفري سميث 35/ عاما/ من شرطة واشنطن، هوارد ليبينجود 51/ عاما/ من شرطة الكابيتول، للهجوم على مبنى الكابيتول وانتحرا في الأيام التالية.

ولم يذكر الموقع ما إذا كان انتحار هؤلاء الأشخاص ناجم بشكل مباشر عن المشاركة في فض أحداث الشغب بمبنى الكابيتول، إلا أن تقارير أمريكية تشير إلى أن الضغوط النفسية المرتبطة بعمل مسؤولي تنفيذ القانون تجعلهم عرضة للإصابة بأمراض مثل الاكتئاب.
المزيد من المقالات
x