لليوم الثاني.. أسعار الروبيان تواصل الارتفاع في انتظار المراكب الكبيرة

باعة التجزئة يستحوذون على 75 % من الوارد والمطاعم 25 %

لليوم الثاني.. أسعار الروبيان تواصل الارتفاع في انتظار المراكب الكبيرة

الثلاثاء ٠٣ / ٠٨ / ٢٠٢١
واصلت أسعار الروبيان ارتفاعها في اليوم الثاني من انطلاقة الموسم، لتتراوح بين 700 و1250 ريالًا للثلاجة والتي تزن 32 كيلو جرامًا، وذلك مع وصول كميات محدودة إلى الأسواق من صيد المراكب الصغيرة «الطرادات».

طلب متزايد


وأكد المتداول في حراج السوق المركزي بالقطيف محمد العطل أن الأسعار لا تزال مرتفعة وفلكية عن الموسم الفائت. مشيرا إلى أن الأسعار في العام الماضي في مثل هذا الوقت لم تتجاوز 300 ريال بينما الآن وعند اليوم الثاني من بدء الموسم وصلت إلى 1000 ريال بدون الضريبة وذلك لوجود طلب أكبر من المعروض. مبينا أن الكميات التي وصلت لا تتجاوز 150 ثلاجة.

وأشار إلى أن الأكثر شراءً هم باعة المفرق بنسبة 75%. بينما المطاعم والثلاجات استحوذت على نسبة 25% . وانعدم الشراء من قبل المتسوقين بسبب ارتفاع الأسعار. متوقعا انخفاضها في حال إنزال كميات أكبر عند وصول اللنشات خلال 3 إلى 5 أيام.

بداية ضعيفةولفت الصياد بفرضة الجبيل يوسف الخالدي، إلى أن سوق الجبيل استقبل ثلاجات قليلة من الروبيان، لا يتجاوز عددها 50 ثلاجة، لافتا إلى عودة 7 مراكب كبيرة «لنشات» إلى المرسى بسبب الأعطال، وكانت محملة بـ 3 أو 4 بانات - «البانة بين 32 و35 كيلو»- ، علما أن الموسم الفائت عادت اللنشات في الأيام الأولى محملة ما بين 20 إلى 30 بانة. وأشار إلى أن بداية الموسم ضعيفة، معربا عن تخوف الصيادين من استمرار ذلك، في ظل عدم معرفة الأسباب حتى الآن.

وأبان أن الأسعار في السوق المركزي بالجبيل تراوحت بين 300 ريال للأسود الصغير، و1250 ريالا مع الضريبة للوسط القوي. لافتا إلى أن العدد الأكبر من المتواجدين في الحراج هم باعة التجزئة. مضيفا إنه في حال ظل معروض السوق قليلا ستزداد الأسعار عن العام الماضي بنسبة ترتفع عن 100%.

الجولة الأولىوقال المتداول في سوق السمك بتاروت عبدالله الصديق، إن عدد الثلاجات التي وردت للسوق لا تتجاوز 38 ثلاجة، منخفضة عن اليوم الأول، ومعظم المعروض صغير، وسعر الثلاجة يتراوح بين 550 ريالا و750 ريالا للثلاجة مع الضريبة، كما أن أغلب الثلاجات ذهبت إلى باعة التجزئة، وكذلك المطاعم ، مشيرا إلى أن هذا النوع في العام الماضي قيمته لم تتجاوز بين 200 و250 ريالا.

وأشار إلى أن الخميس القادم يعتبر الفيصل في تحديد الكميات والأسعار، لأنها الجولة الأولى للموسم، والتي تشهد عودة جميع المراكب الكبيرة، اللنشات إلى الفرضات، وحينها ستحدد الأسعار والكميات بشكل أوضح، وفي الجولة الثانية كثير من المراكب تغير معاقل صيدها إن لم تجد روبيانا في الاتجاه التي أخذته بالجولة الأولى.
المزيد من المقالات
x